اغتصاب طفلات مجتمع

عاجل.. المحكمة الاستئنافية بطنجة تصدر حكما ثقيلا بحق “فقيه الزميج”

01 أبريل 2021 - 18:12

أصدرت هيئة الجنايات لدى محكمة الاستناف بطنجة، مساء اليوم الخميس، حكمها الابتدائي بحق ما بات يُعرف إعلاميا بـ”فقيه الزميج” بإقليم الفحص أنجرة، والذي تمت متابعته بتهمة اغتصاب فتيات قاصرات أثناء حصص تحفيظن القرآن الكريم بإحدى الكتاتيب القرآنية القروية.

وأدانت المحكمة “فقيه الزميج” بثلاثين سنة سجنا نافدا، وقبول المطالب المدنية للضحايا، حيث ترأس المستشار المغاري جلسة المحاكمة، فيما آزر الضحايا هيئة من عدة محامين تحت تنسيق عبد المنعم الرفاعي منسق فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

وتفجر ملف “فقيه الزميج” حين أوردت جريدة “العمق” خبرا حصريا، شهر شتنبر من العام الماضي، يكشف فيه آباء وأمهات الطفلات عن تعرض بناتهن للاغتصاب بمدشر الزميج، حيث أوضحوا أن “الفقيه” المعني ظل منذ تعيينه إماما بأحد مساجد المدشر، يمارس التغرير بالطفلات ويهتك أعراضهن في سن صغيرة.


وكشف مصدر مطلع على التحقيقات التي تجريها السلطات القضائية في الملف، أن الإمام المشتبه فيه اعترف أمام الضابطة القضائية باعتدائه جنسيا على فتيات قاصرات أثناء حصص تحفيظهن القرآن الكريم في كُتاب قرآني بمدشر الزميج التابع لجماعة ملوسة إقليم الفحص أنجرة.

ووفق ما كشفه المصدر لجريدة “العمق”، فإن الفقيه البالغ من العمر 43 سنة، وهو متزوج وأب لطفلين، أقرَّ في معرض اعترافاته أنه قام فعلا باستغلال فتيات القرية اللواتي كن يدرسن عنده، مشيرا إلى أنه كان يقوم بممارسة أفعال مخلة بالحياء وفاحشة بحقهن.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بطنجة، قد أعلن في بلاغ سابق له، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أنه جرى تقديم المشتبه في ارتكابه جناية هتك عرض قاصرات دون 18 عاما، بمدشر الزميج بجماعة ملوسة بإقليم الفحص أنجرة، إلى النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بطنجة.

وأوضحت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بطنجة، أنه تقرر تقديم مطالبة بإجراء تحقيق للاشتباه في ارتكابه جناية هتك عرض قاصرات دون سن 18 سنة بالعنف، وهتك عرض قاصرات دون سن 18 سنة نتج عنه افتضاض من طرف موظف ديني، حيث قرر قاضي التحقيق إيداعه السجن المحلي طنجة 1.

يُشار إلى أن عدد الفتيات اللواتي قدمت عائلاتهن شكايات ضد الفقيه بتهم افتضاض بكارتهن، بلغ 6 قاصرات، وذلك بعد إجراء خبرات طبية من طرف مصالح الصحة العمومية تحت إشراف النيابة بطنجة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ولد لمديمع منذ 3 أسابيع

الحكم لم يكن قاسيا،فما فعله هذا الشخص السادي الدولة وأشد تنكيلا/وعليه ان يستغل غياهب السجن ويتوب الى الله/اللهم اجعلنا ممن يقرأ القرآن فيبقى ولا تجعلنا مما يقرؤون فيشقى

مقالات ذات صلة

مجتمع

أزيد من ألف مقرئ ومقرئة بالصحراء يتبارون بمسابقة حفظ وتجويد القرآن الكريم

مجتمع

“العدالة لعمر وسليمان”.. هاشتاغ يجتاح فيسبوك وتويتر للمطالبة بإنقاذ حياتهما

مجتمع

بلفقيه يقاضي مفوضا قضائيا بلَّغه استدعاءً لحضور جلسة محاكمته في ملف “تزوير”

تابعنا على