أخبار الساعة

جماعة بأزيلال توضح بخصوص الاتهامات الموجهة لرئيسها

05 أبريل 2021 - 12:44

قال عضو مجلس تامدا نومرصيد بأزيلال رشيد أيت بركا إن المشاريع التي تقوم بها الجماعة في الوقت الحالي ليست حملة انتخابية سابقة لآوانها، بل هي أوراش حان وقتها بناءً على برنامج معد مسبقا وملزم للجماعات كانت انطلاقته سنة 2017 ويمتد إلى غاية 2022.

وقال المستشار في رد على خبر نشر بجريدة العمق حول اتهام رئيس الجماعة باستغلال اليات عمومية في حملة انتخابية سابقة لآوانها، (قال) إن الجماعة تعمل على ترجمة هذا البرنامج على أرض الواقع وفق الامكانات المتاحة، “ومرجعيتنا في ذلك قائمة على أساس فلسفة “التنمية حق وليست امتياز” و توحدنا رؤية جماعية مبنية على التدبير بالنتائج وسلاحنا المرافعة السياسية التي تستمد جذورها من المقاربات التشاركية والحقوقية والبيئية”، وفق تعبيره.

وأضاف أن “هذه التوجهات والمقاربات ترجمناها من خلال إعداد برنامج عمل متكامل بشكل تعاقدي ساهم في بنائه مختلف المتدخلين في تدبير الشأن العام المحلي، غايته وضع تصور شمولي لمحاور التنمية المجالية بحضور الجميع (جمعيات، تعاونيات، المصالح الخارجية للدولة، الساكنة المحلية، القطاع الخاص…)”.

وأوضح المصدر ذاته أنه بعد صياغة هذا البرنامج “قمنا بتنظيم لقاء تواصلي حضره أزيد من 700 شخص غايته تقييم الوضعية الراهنة آنذاك ورسم الآفاق المستقبلية لبرنامج عمل الجماعة والتعاقد حول ترجمته على أرض الواقع وفق التحديات والفرص المتاحة”.

وأردف أيت بركا أن “هذا التواصل والانفتاح على مختلف الشركاء والفاعلين جعلنا نكسب رهان إنجاز ما كنا نطمح إليه بفضل مجهودات متواصلة مع كل من المجلس الجهوي لجهة بني ملال خنيفرة، المجلس الإقليمي لأزيلال، ومجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط وعمالة أزيلال”.

وأضاف المتحدث أن الجماعة نجحت في فتح ما يقارب 70 كيلومترا من المسالك موزعة على مختلف الدواوير حسب الأولوية ووفق منهج المساواة في الولوج إلى مختلف الخدمات. كما استفادت الجماعة من مشاريع خاصة بالطرق المعبدة تم تمويلها من جهة بني ملال خنيفرة بغلاف مالي يناهز 14 مليون درهم(بناء خمسة طرق معبدة) بالإضافة إلى طرق تم تمويلها من المجلس الإقليمي لأزيلال(ما يقارب 30 كيلومترا).

وبخصوص الماء الصالح للشرب، فإن جميع الدواوير تتوفر على منظومة للماء الصالح للشرب بما فيها شبكة التوزيع الفردي والصهاريج بالاعتماد على الطاقة الشمسية، بل أكثر من ذلك، يضيف المستشار الجماعي ذاته، استطاعت الجماعة توقيع 12 اتفاقية شراكة لتدبير هذا القطاع الحيوي بشكل مشترك مع مصالح المكتب الوطني للماء الصالح للشرب تهم الاستفادة من مشروع سد الحسن الأول.

أما التطهير السائل، يورد المصدر، فقد صادق المجلس الجماعي لتمدا نومرصيد في الآونة الاخيرة على اتفاقية شراكة مع كل من جهة بني ملال خنيفرة ووزارة الداخلية في إطار البرنامج الوطني للتطهير السائل، مشيرا إلى أن هذا المشروع يستهدف ربط مركز الجماعة بشبكة التطهير السائل، دون أن نغفل مجهودات الجماعة في توفير شاحنة وحاويات لتدبير النفايات المنزلية.

وفي قطاع التعليم استفادت الجماعة من مشروع بناء الثانوية الاعدادية بغلاف مالي قدره 18032814.00درهم تتوفر على داخلية بطاقة استيعابية تبلغ 130 سريرا والأشغال جارية حاليا، كما تم توفير سبع حافلات للنقل المدرسي للمستويين الإعدادي والثانوي، وبناء 15 حجرة دراسية للتعليم الاولي بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة التربية الوطنية، وبناء حجرات دراسية بالمؤسسات التعليمية التي تعاني من الاكتظاظ، والمرافق الصحية وتسوير المدارس، يضيف أيت بركا.

وبخصوص المجال الرياضي، فقد رفع المجلس رهان توفير 4 ملاعب للقرب، والأشغال جارية في الوقت الراهن لبناء الملعب السوسيورياضي للقرب الأول، في أفق توفير العقار والتمويل اللازمين لإنجاز باقي الملاعب.

وفي القطاع الصحي، قال المستشار إن الجماعة وفرت سيارتين للإسعاف وسيارة لنقل الأموات، مشيرا غلى أن هذين المرفقين تم تنظيمهما من داخل القرار الجبائي للجماعة ويدبران بشكل ذاتي من طرف الجماعة، بالإضافة إلى توفير وحدة طبية متنقلة.

وزاد المستشار ضمن إنجازات الجماعة، أن الجماعة استطاعت بلوغ نسبة 99% في التغطية بالشبكة الكهربائية وتواصل استكمال ما تبقى من المنازل غير المستفيدة والأشغال جارية حاليا بفضل التعاضد بين كل من مجموعة الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط والمجلس الإقليمي لأزيلال والمجلس الجهوي لجهة بني ملال خنيفرة والمكتب الوطني للكهرباء.

وفي القطاع الفلاحي، أشار أيت بركا إلى استفادة الجماعة من مشروع تطوير سلسة إنتاج اللوز عبر غرس أشجار اللوز بتراب الجماعة وإحداث تعاونية مجهزة قصد تثمين هذا المنتوج.

وختم المستشار رده بالقول: “بناءً على ماسبق أود أن أخاطب أصحاب الضمائر الحية من داخل هذه الحصيلة المتواضعة وأقول لهم إن العمل السياسي سيرورة ومسلسل غير مرتبط بالمحطات الانتخابية بل يقتضي مشاركة الكل،تعبئة الكل ،من منطلق التنمية حق مستديم لا علاقة له بحزب او تنظيم معين أوظرف خاص”.

وأشار إلى أن المجال يبقى مفتوحا أمام الجميع لتقديم الملاحظات وتقييم المنجزات في جوي أخوي يسوده الاحترام والغيرة على طموحات وانتظارات أبناء هذا الوطن الحبيب عامة و أبناء جماعة تمدا نومرصيد خاصة.

وكان مواطنون ينحدرون من جماعة تامدا نومرصيد بإقليم أزيلال، قد اتهموا رئيس جماعة تامدا نومرصيد باستغلال آليات الجماعة لفتح الطرق إلى بعض الأشخاص المقربين منه، معتبرين ذلك حملة انتخابية سابقة لأوانها.

وقال المواطنون أنفسهم في عريضة استنكارية إن ممارسات الرئيس تتناقض مع مبدأ المصلحة العامة ومبدأ عدم استغلال وسائل مؤسسات الدولة لخدمة أغراض وأهداف شخصية ولا تخدم المصلحة العامة.

وطالب الموقعون على العريضة بتقديم توضيحات حول مدى احترام رئيس جماعة تامدة نومرصيد القانون في استغلال وسائل وآليات الجماعة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أخبار الساعة

مرصد الإعلام وحقوق الإنسان يستنكر الزيادات في المواد الأساسية

أخبار الساعة

هيئة تطالب بالتراجع عن قرار عزل الكاتب المغربي “ناشيد”

مخدر الشيرا - سرقة - مخدرات - لص أخبار الساعة

اعتقال شاب بتهمة السرقة بالخطف بعين تاوجطات

تابعنا على