أدب وفنون

حجيب يُنعي الحمداوية: العيطة فقدت أحد أهراماتها وكورونا حرمت الفنانين من وداعها

05 أبريل 2021 - 17:20

عبر الفنان الشعبي حجيب عن حزنه الشديد لوفاة الفنانة الحاجة الحمداوية، صباح الإثنين، داعيا لها بالرحمة والمغفرة، وموجها عبارات المواساة والتعازي لجمهورها وأسرتها الفنية.

وقال حجيب في تصريح لجريدة “العمق”، إن الفن المغربي بشكل عام والعيطة على وجه الخصوص خسرا هرما من أهرامه برحيل الحاجة الحمداوية، مشيرا إلى أن الأخيرة تمكنت من خلق أسلوب خاص بها ماكان الجمهور المغربي سيتعرف عليه لولاها.

وأضاف حجيب، أنه كان يتابع عن كثب الوضعية الصحية للفنانة الراحلة الحمداوية منذ دخولها في حالة حرجة لقسم الإنعاش بمستشفى الشيخ زايد بالرباط بداية الشهر الجاري، مؤكدا على أنه كانت تجمعه بينهما علاقة طيبة وعملا مع بعضهما في عدد من المناسبات داخل المغرب وخارجه.

وأشار رائد فن العيطة، إلى أن الراحلة اشتهرت في الوسط الفني بجودها وكرمها وعلاقتها الطيبة مع جميع زملائها بمختلف أعمارهم، لافتا إلى أنها تركت إرثا فنيا وازنا ستتداوله الأجيال.

وعن غياب الفنانين عن مراسم تشييع جثمانها بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء، أوضح حجيب أن الأسباب تعود لجائحة كورونا التي حرمت التجمعات ومنعتهم من الوقوف في جنازتها، خاصة في ظل التطورات الصحية الأخيرة التي تعيشها المملكة مع كوفيد-19 والدعوات المتكررة من السلطات من أجل المزيد من الحيطة والحذر والالتزام بالتدابير الوقائية حسب تعبيره.

يشار إلى أنه تم بعد ظهر الإثنين، تشييع جثمان الفنانة الراحلة الحاجة الحمداوية بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء، بعدما وفاتها المنية في الساعات الأولى من صباح اليوم عن عمر ناهز الـ91 عاما.

وشهدت مراسم التشييع حضور عدد من أفراد عائلة الحمداوية التي توفيت بمستشفى الشيخ زايد بالرباط وبعض أعضاء فرقتها الموسيقية، وسط غياب تام لزملائها الفنانين.

وتمت مراسم تشييع جثمان الراحلة وسط إجراءات أمنية صارمة حيث رشيع جنازتها بمقبرة الشهداء عدد قليل من أفراد عائلتها، وذلك بسبب التدابير الاحترازية التي تفرضها السلطات للحد من انتشار فيروس كورونا.

وكانت الفنانة المغربية الحاجة الحمداوية، قد رحلت إلى دار البقاء اليوم الإثنين، عن عمر ناهز الـ91 عاما بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وتعرضت رائدة فن “العيطة”، الخميس 1 أبريل لوعكة صحية خطيرة، تطلبت نقلها على وجه السرعة لقسم الإنعاش بمستشفى الشيخ زايد بالرباط حيث وافتها المنية.

يذكر أن الفنانة البالغة 91 عاما كانت قد أعلنت قبل أشهر اعتزالها للمجال الفني، مشيرة إلى أنها سلمت تراثها لابنة كزينة عويطة، لإعادة غناء ريبرطوارها الفني، والتصرف فيه كما تشاء، مبرزة أنها تتمتع بصوت جميل وخامة حساسة.

وعزت رائدة فن العيطة، قرار اعتزالها بعد مسيرة فنية طويلة لأسباب شخصية، لافتة إلى أنها تشعر بالتعب “باركة عليا عيت منقدرش غنحبس”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

هاجر المصدوقي أدب وفنون

المصدوقي ترد على منتقدي “بنات العساس” ومشهد رقصها فيه: شفتو مع عائلتي (فيديو)

أدب وفنون

الخياري ينتقد توثيق تسليم المساعدات الإنسانية للمعوزين

أدب وفنون

“دوزيم” و”الأولى” تستحوذان على %72 من الجمهور المغربي خلال وقت الذروة برمضان

تابعنا على