اقتصاد

المغرب .. أسعار الدواجن والبيض مهددة بالارتفاع بسبب غلاء الأعلاف

07 أبريل 2021 - 16:00

نبهت جمعية مصنعي الأعلاف المركبة إلى الارتفاع المستمر في أسعار جميع مدخلات صناعة الأعلاف الحيوانية بالأسواق العالمية، وخاصة المواد الأولية الرئيسية التي تمثل وحدها 80% من تركيبات أعلاف المواشي والدواجن، لاسيما مادتي الذرة وكسب الصوجا.

وأشارت الجمعية في بلاغ لها، أنه من بداية نونبر 2020 إلى نهاية مارس 2021، تفاوتت الزيادة في أسعار الذرة لتتراوح بين 35% و40%، أما أسعار كسب الصوجا فتراوحت بين 15% و 32%. وحتما كان لهذه التقلبات التصاعدية في الأسعار أثر ظاهر في تكلفة إنتاج الأعلاف المركبة بالمغرب. وسيستمر هذا الأثر طالما تصاعدت أسعار المواد الأولية المتأتية من الاستيراد.

وعددت الجمعية في بلاغ تتوفر “العمق” على نسخة منه، الأسباب التي أسفرت عن ارتفاع أسعار المواد الأولية بالأسواق العالمية خلال الاثني عشر شهرًا الماضية، منها الاضطراب العام المرتبط بظهور كوفيد-19 والذي ألحق ارتباكا كبيرا بالمبادلات التجارية بين الدول، وانخفاض حجم الصادرات نظرا لأن الدول المصدرة أعطت الأولوية لإعادة تكوين مخزوناتها الاحتياطية من المواد الأولية.

وبحسب المصدر ذاته، فإن انخفاض الإنتاج بسبب موجة الجفاف الأخيرة ببعض البلدان المنتجة، وزيادة الطلب الصيني، وزيادة كبيرة في تكاليف الشحن، تسبب أيضا في ارتفاع أسعار المواد الأولية بالأسواق العالمية.

هذا السياق التصاعدي للأسعار بالأسواق العالمية، تضيف الجمعية، له تداعيات حتمية على تكاليف الإنتاج على مستوى جميع سلاسل الإنتاج الحيواني (الدواجن والبيض والمواشي) التي تعاني أصلا من هشاشة وضعيتها المالية، داعيا الحكومة إلى برمجة كل دعم ممكن من شأنه أن يخفف أثر تداعيات الأسواق الدولية للمواد الأولية على سلاسل الإنتاج الحيواني.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبدو التجاني منذ أسبوعين

شكى القوم لعمر بن الخطاب غلاء السلع.. فقال لهم رخصوها أنتم... فسألوه و كيف لنا أن نرخصها؟؟ فاجابهم... لا تشتروها....

مقالات ذات صلة

اقتصاد

بعد جملة من الاختلالات.. نقيب المحامين بأكادير ينهي فوضى تحرير العقود العقارية

اقتصاد

حملة رسمية لتسويق المنتوجات الصناعة التقليدية في 10 مدن خلال رمضان

اقتصاد

أخنوش: نزعنا أراضي “صوديا صوجيطا” من فلاحين أخلوا بالتزاماتهم والمسطرة ما زالت جارية

تابعنا على