منوعات

تشمل الرقص والظل والبدانة.. تعرف على أغرب 17 ضريبة بالعالم

21 أبريل 2021 - 10:30

ارتبطت الضرائب بالدول عبر التاريخ وشكلت أحد أهم المداخيل والموارد المالية، كما كان الحكام يفرضون عددا من الضرائب لتحقيق غايات معينة؛ كالحد من استهلاك أو استيراد مادة معينة، أو محاربة ظاهرة سيئة، وأحيانا لأغراض غير معقولة ودون تفسير منطقي.

وعلى مر التاريخ لجأت بعض الدول إلى فرض ضرائب غريبة وأحيانا سخيفة حتى، لتحقيق أغراض بعينها، كالضرائب على الظل وعلى الشمس وعلى البدانة وعلى الملح وغيرها.

1- الأسنان

كان عدد من البيروقراطيين والنافذين في عهد الإمبراطورية العثمانية، التي اشتهرت بالبيروقراطية، يفضلون تناول اللحوم غير مطبوخة بشكل تام كما كانوا يكثرون من تناول الحلويات، وهو ما أدى إلى شيوع أمراض وتسوس الأسنان بينهم، فلجأت الإمبراطورية إلى فرض ضريبة الأسنان على حتى يدفع العامة تكاليف علاج أسنان رجال الدولة المكلفة.

2- ضريبة الغبار

وفي أرمينيا فرضت السلطات ضريبة على كل من يملك شقة في المناطق السكنية، حيث يدفعون مبلغا يتناسب مع مساحة شققهم، وذلك بعدما قررت وزارة الاقتصاد الأرمينية إلزام السكان بدفع تكاليف إزالة الغبار.

3- ضريبة العالم

إذا كنت مواطنا غينيا فأنت ملزم بدفع “ضريبة العالم” لتعيش في أمن وسلام، على الرغم من عدم وجود أي حرب في البلاد، وتعتبر هذه الضريبة باهضة جدا بالنسبة لبلد معروف بفقر سكانه كغينيا.

4- الظل

إذا كانت إسبانيا تفرض ضريبة على الشمس فإن السلطات في مدينة كونيليانو الإيطالية تفرض ضريبة على الظل، حيث يجبر كل صاحب مطعم أو متجر، في حالة وضعهم مظلات في الشارع، على دفع 100 دولار سنويا.

5- الضراط

وفي إستونيا توجد واحدة من أغرب الضرائب في العالم وأشدها سخافة، وهي “ضريبة غازات الماشية” وتروم السلطات الحكومية من خلالها الحد من تلوث الهواء. هذه الضريبة التي تفرض على المزارع الكبيرة التي تضم أكثر من 300 بقرة، حدد مقدارها في 5000 دولار.

6- الوشم

وللحد من المخاطر التي يسببها الوشم للعديد من الأشخاص مثل الإصابة بفيروس السيدا أو الإصابة بالتهابات جلدية وغيرها، خصوصا عند الذهاب عند غير المحترفين، فرضت حكومة ولاية أركنساس بالولايات المتحدة ضريبة إضافية بنسبة 6% على الوشوم وثقب الجسم.

7- المراحيض

في الفترة بين سنتي 69 و79 ميلادية فرض “فيسباسيان”، الذي حكم الإمبراطورية الرومانية آنذاك فريضة على المراحيض، وكان يلوم ابنه الذي رفض الفكرة. فأخذ فيسباسيان الأموال التي جناها من هذه الضريبة وقربها من أنف ابنه وقال له ما رأيك في هذا؟ فأجاب ابنه قائلا صحيح المال لا رائحة له؟ كناية على رائحة المراحيض الكريهة.

8- التزلج

دفعت الإصابات الكثيرة التي يتعرض لها عدد من السياح عند ممارسة التزلج في جبال الألب، الحكومة النمساوية إلى فرض ضريبة خاصة على الخدمات الطبية ضمن الضريبة السياحية العادية، حيث تجمع مباشرة من المنتج الذي يقيم فيه السائح.

9- عيدان الطعام

في عام 2006 فرضت الحكومة الصينية ضريبة بنسبة 5 في المائة العيدان الخشبية المستعملة في أكل الطعام، في محاولة منها لثني أكبر عدد من الصينيين عن استعمال العيدان الخشبية واستبدالها بالعيدان القابلة للاستخدام.

وتروم الصين من فرض هذه الضريبة الحفاظ على الغابات بالبلاد، حيث يستخدم الصينيون كل سنة حوالي 45 مليار عود خشبي، من شجر الخيزران، كل عام، وهو ما يعادل تدمير 25 مليون شجرة.

10- الخبز

ومن أغرب الضرائب أيضا، تلك التي تفرضها سلطات مدينة نيويورك الأمريكية على خبز “البايغل”، في حال تقطيعه أو تقديمه مع إضافات عليه، كما تشمل الضريبة أيضا تناول الخبز في المتجر، ليبقى السبيل الوحيد لتفادي هذه الضريبة هي شراء خبز “البايغل” دون إضافات ودون تقطيعه وتناوله في المنزل.

11- السمنة

في سعيها لمحاربة السمنة لدى مواطنيها، لجأت اليابان إلى فرض ضريبة على البدناء، لمنع انتشار عدد من الأمراض مثل السكري وغيره، حيث يطبق على الرجال والنساء في ممن تتراروح أعمارهم بين 40 و75 عاما، قانون “Metabo” الشهير، إذ يقاس محيط الخصر كل عام، ويجبر الرجال الذين تجاوز محيط خصرهم 85 سنتيمترا والنساء اللواتي تجاوز محيط خصرهم 90 سنتمترا، على دفع غرامة.

12- المكسرات

وفي إنجلترا تفرض ضريبة على القيمة المضافة بنسبة 20 في المائة على المكسرات المقشرة والمحمصة والمملحة، لكن هذه القاعدة الضريبية تستثني الفول السوداني، إذ لا يخضع للضريبة إذا قشر أو طالما ليس مملحا أو محمصا.

13- منتجات الصحة

واستطاعت الحكومة في المجر تخفيض استهلاك مواد بعينها ب73 في المائة، من خلال ضريبة تسمى “ضريبة منتجات الصحة العامة”، والهدف منها هو تشجيع مواطنيها على اتباع نظام غذائي صحي.

في 2011 فرضت المجر ضريبة على العديد من الأطعمة المعبأة التي تحتوي على الملح والسكر، مثل رقائق البسكويت والكعك ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية.

14- الشمس

وفي إسبانيا، فرضت السلطات ضريبة بجزر البليار سميت بضريبة “الشمس”، وذلك بهدف تخفيف الضغط على الموارد المحلية من جهة تحسين البنية التحتية السياحية للجزر التي يزورها حوالي 11 مليون سائح سنويا، مثل تنظيف الشواطئ والمناطق الساحلية، والحفاظ على مواقع التراث، واستعادة التوازن البيئي المحلي على وجه الخصوص.

وتتراوح قيمة الضريبة التي تفرض على جميع زوار جزر مايوركا ومينوركا وإيبيزا وفورمونتيرا، بين دولارين و4 دولارات في اليوم، ،

15- الحرية

في روما القديمة كان بإمكان العبيد الانعتاق من الحرية بعد أدائهم لضريبة العتق، حيث كان العبد إن أراد الحصول على حريته، يدفع ضريبة لمالكه.

16- الرقص

تمثل اليوم الضريبة على الرقص الشرقي في مصر خامس أهم ضريبة بالبلاد. ومنذ قرون كانت راقصات الشوارع في مصر تساهم في ملء خزينة الدولة، إلى أن ألغي القرار في القرن التاسع عشر، بضغط من الشخصيات الدينية التي ضغطت لمنع الرقص في الشوارع العامة

ويدفع المواطن الغيني كل عام 17 أورو للعيش في أمن وسلام، وهو مبلغ باهض جدا في غينيا، التي تبلغ قيمة الكيلوغرام الواحد من القهوة فيها 50 سنتا.

17- الملح

إلى حدود عام 1790 كان الفرنسيون يؤدون الضرائب على الملح تبعا، حيث كان مبلغها يختلف باختلاف مكان الاستيراد، وكان الملح الأطلسى هو الأكثر تكلفة.

يشار إلى أن الملك تشارلز الخامس هو أول وحد هذه الضريبة وجعلها بقيمة ثابتة لكل شخص فوق سن الثمانية عشر سنة يضطر لشراء كمية معينة من الملح، وهو ما ساهم في انتشار حالات التهريب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منوعات

نقابة للصحافيين تستنكر “الإعتداء” على إعلاميين ببن سليمان وتطالب بمقاضاة رئيس الجماعة

منوعات

مدير “الدار البيضاء للبيئة” يوضح لـ”العمق” بشأن افتتاح حديقة الجامعة العربية

منوعات

أمهات المؤمنين “تاشلحيت” (ح13): قصة زواج أمنا أم سلمة برسولنا الكريم (فيديو)

تابعنا على