أدب وفنون

مدافعون عن التراث ينادون بإعادة الاعتبار لساحة جامع الفنا بمراكش ولفن الحلقة

24 أبريل 2021 - 16:00

باقتراب الذكرى الثامنة عشر لتصنيف ساحة جامع الفنا بمراكش تراثا لا ماديا للإنسانية من طرف منظمة “اليونيسكو”، أطلقت هيئات المجتمع المدني بشراكة مع ائتلاف ذاكرة المغرب، نداءً من أجل إعادة الاعتبار للساحة التي تقع في قلب المدينة العتيقة بمراكش وكذا لفن الحلقة الذي تميز به تاريخ الساحة.

ودعا النداء الذي يحمل عنوان “نداء أهل مراكش ومحبيها.. جامع الفناء قضية وطنية كبرى”، إلى “تحرير الساحة من كل معوقات التعبير الفني الإبداعي، لإعادة الاعتبار لفن الحلقة وفنونها وآدابها المتنوعة التي تنتقل من جيل إلى جيل”.

وشدد البيان الذي حصلت جريدة “العمق” على نسخة منه، على ضرورة “إعادة النظر في حدود مجال الترخيص المؤقت لاحتلال الملك العمومي، لترك الفضاء الأكبر في الساحة لما تنفرد به من “حلقات ” حكي ملحمي وفرجة ساحرة، وما يميزها كفضاء للقاء والفسحة وتقاسم الفرح والفرجة والإفادة والتعلم والبحث عن المعنى”.

كما دعا إلى تخصيص نسبة الثلثين على الأقل من المساحة الإجمالية لجامع الفنا لتعبيرات التراث اللامادي والفرجة والبهجة، إضافة إلى الحرص على التطبيق السليم لمجال رخصة الاحتلال المؤقت للملك العمومي في الساحة.

وأشارت الوثيقة التي ينتظر أن يوقع عليها الفاعلون المهتمون بالحفاظ على التراث، إلى ضرورة الحفاظ على القيمة العمرانية والتاريخية الفريدة لتحفة “مقر بنك المغرب” الذي يتجاوز عمره 100 سنة والموجود على مشارف ساحة جامع الفنا، وهي المنشأة التي سبق أن تقرر تحويلها إلى منشأة ثقافية تثري الاحتفاء بذاكرة الساحة وتراثها وأعلامها.

وأضافت “وبالنظر لما تثيره الأدبيات العلمية من دعوة إلى المحافظة عليها وتصنيفها معلمة تاريخية تمثل طرازا نادرا لمجموعة معمارية مغربية جديدة وأصيلة تنتمي لبداية القرن العشرين، نجدد الدعوة إلى المحافظة على هذا البنيان العريق المتصالح مع الساحة وذاكرتها الثقافية والروحية “.

وسجل النداء أنه “تم الإجهاز على فن الحلقة والتي تعتبر روح ساحة جامع الفنا وجوهر تفردها”، مبرزة أنه “يجب اليوم أن تصبح قضية إحياء ” ساحة جامع الفناء ” وهي صاحبة الفضل على الإنسانية في بزوغ نجم “الاتفاقية الدولية للتراث اللامادي” سنة 2003، قضية ثقافية وطنية لأهل مراكش ولكل المغاربة”.

كما اعتبرت أن تصنيف جامع الفنا تراثا لاماديا إنسانيا من طرف اليونيسكو في 18 ماي 2001، “تزامن مع تدشين أحلك عهود عزلة الساحة عن أهل مراكش ومحبيها، بعد أن استنزفت معانيها وخبا إشعاعها الفني الفرجوي وتلاشى عمقها الروحي، لصالح “فوضى البناء” وهيمنة رواج  تجاري ومطعمي عشوائي، يخدم زيفا السياحة”.

وسجلت الوثيقة كذلك، أن المشروع الذي سبق لوزير الثقافة الأسبق محمد أمين الصبيحي إعلانه من داخل مقر المجلس الجماعي لمدينة مراكش، والمتمثل في “المؤسسة الوطنية للفنون الشعبية والتراث اللامادي”، لم ير النور بعد رغم صياغة القوانين المؤسسة له.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مراكشي منذ أسبوعين

ليس جامع الفنا التي قضي على عراقتها وفنها وثقافتها بل مدينة الفية بكاملها مراكش ضحية سياسية الخدمات السياحية المتخلفة ومسؤولين فسدة سواء في السطلة أو الجماعات ومجلس المدينة والعمدة وباقي المجالس ...مدينة البهجة بدون بهجة، ومدينة التاريخ والحضارة كل يوم يموت فيها شيء من حضارتها واثرها الثقافي والحضاري المادي ولامادي ...حينما يملك أمر مراكش الرويبيضات الجهلة,.

بوناصر المصطفى منذ أسبوعين

جامع الفناء ثروة وثرات لا مادي ضاع بيم اهمال وزارة الثقافة واستثمار عشوائي لوزارة السياحة واستغلال موحش لوزارة الداخلية والتجارة فهل من منقد ؟ ام نحولها الى مؤسسة قائمة الدات ؟

بزناصر المصطفى منذ أسبوعين

جامع الفناء ثروة وثرات لا مادي ضاع بيم اهمال وزارة الثقافة واستثمار عشوائي لوزارة السياحة واستغلال موحش لوزارة الداخلية والتجارة فهل من منقد ؟ ام نحولها الى مؤسسة قائمة الدات ؟

مقالات ذات صلة

أدب وفنون

رانيا الجبراوي.. تعرف على من تكون بطلة “بنات العساس” وعلاقة قرابتها ببوتازوت (فيديو)

قهوة نص نص أدب وفنون

تمهيدا للنطق بالحكم.. ابتدائية الرباط تُدخل قضية “قهوة نص نص” للمداولة

أدب وفنون

الشوبي: الجزائريون يسرقون الأعمال المغربية والكاميرة الخفية مفبركة (فيديو)

تابعنا على