أهل القرآن

حفظ القرآن على يد العلامة السحابي.. ميلود القاسمي من المسيد بالعونات إلى إمام وخطيب بالرباط (فيديو)

27 أبريل 2021 - 12:20

نشأ القارئ المغربي ميلود القاسمي في أسرة قرآنية محافظة، فكانت بداية تعلمه القراءة والكتابة في الكتاب القرآني بإحدى القرى بمنطقة العونات.

قبل أن يلتحق بمدية سلا لاستكمال تعليمه العتيق على يد العلامة الشيخ محمد بن الشريف السحابي، ليتخرج بعد سنوات حافظا لكتاب الله ملما بقواعد القراءة.

حرصه على الحفاظ على ما تلقاه من علم، جعله يلتحق بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية ليصبح إماما وخطيبا بمسجد حمامة بنت خميس بحي يعقوب المنصور بالرباط .

يشارك ميلود القاسمي كل سنة في البعثة الدينية لتأطير الجالية المغربية بالخارج التي تسهر عليها وزارة الأوقاف ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

تابعنا على