أخبار الساعة

شبيبة العدالة والتنمية بوجدة تعقد مؤتمرها وأعضاء يطعنون في قانونيته

27 أبريل 2021 - 13:13

انعقد يوم الأحد 25 أبريل، بالمقر الاقليمي لحزب العدالة والتنمية بمدينة وجدة، المؤتمر الاقليمي لشبيبة المصباح لانتخاب مكتب جديد في ظل استنكار واستهجان لعدد من أعضاء الشبيبة المحلية للحزب.

وانتخب المؤتمر الذي اختير له شعار ” الشباب ركيزة لتحصين المكتسبات ومواصلة النضال الديموقراطي” ٬ عبد الصمد إشرة كاتبا إقليميا، ،محمد شقيربان نائبا له، كما ضمت تشكيلة المكتب الجديد لشبيبة “المصباح” بوجدة٫ بوكبير اسماعيل، رضى بوحزامة٫ قاسم شراك، عصام متوكل، محمد علاوي، ياسد ملكاوي، ابراهيم مسواي.

واستهجن عدد كبير من مناضلي شبيبة العدالة والتنمية بوجدة،  الطريقة التي انعقد فيها المؤتمر، معتبرين إياه “لا قانوني ولا شرعي”، وذلك نتيجة ما اعتبروه”عدة خروقات قانونية ومسطرية شابته”.

وفي هذا الإطار، ذكر أحد اعضاء الشبيبة  في تصريح هاتفي للعمق، أن المؤتمر كان من المفترض عقده قبل سنوات، بعد طرد “مغرض” للكاتب الاقليمي للشبيبة محمد أمين بنمسعود، مشيرين أن القانون الداخلي يفرض عقد المؤتمر بعد ستة أشهر على اقصى تقدير، في حالة إقالة أو استقالة الكاتب المجالي.

وأضاف ذات المصدر، أن 90% من الأعضاء لم تتم دعوتهم لحضور أشغال المؤتمر، كما تنص على ذلك القوانين الداخلية، ومن بين الأعضاء الذين لم تتم دعوتهم أعضاء اللجنة المركزية للشبيبة والمكتب الإقليمي المنتهية ولايته، معتبرين هذا “الإقصاء” بمثابة “سوء نية عن سبق إصرار وترصد لطبخ كتابة إقليمية على مقاس المتحكمين الجدد في الحزب”.

وندد المصدر ذاته بصمت المكتب الوطني للشبيبة والكتابة الجهوية لجهة الشرق عن هذه “الخروقات الفظيعة”، معتبرين المؤتمر “انقلابا على المبادئ والاسس التي لا ينفك قياديوو الحزب والشبيبة بالتبجح بها”، “كالديموقراطية الداخلية واحترام المساطر والانظمة المنظمة للشبيبة والحزب” يضيف ذات المصدر.

 

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أخبار الساعة

فرحة العيد تغمر شوارع البيضاء رغم ظروف الجائحة

أخبار الساعة

حادث سير بين سيارة ودراجة نارية يخلف جريحا بالبيضاء

الملك محمد السادس وعبد المجيد تبون أخبار الساعة

الملك محمد السادس يتوصل ببرقية من الرئيس الجزائري

تابعنا على