صحف: زوجة القباج تطالب بمحاكمة شباب الـpjd بقانون الإرهاب

صحف: زوجة القباج تطالب بمحاكمة شباب الـpjd بقانون الإرهاب

15 يناير 2017 - 20:45

نستهل جولتنا الصحفية ليوم غد الاثنين، من يومية المساء التي كتبت أن مريم البلغيتي، زوجة العمدة السابق لأكادير، طالبت بضرورة محاكمة الشباب الذين أشادوا بالعملية الإرهابية التي راح ضحيتها السفير الروسي بالعاصمة التركية أنقرة بمقتضيات قانون الإرهاب.

وأضاف الخبر ذاته، أن البلغيتي التي كانت تتحدث خلال لقاء أطرته نبيلة منيب زعيمة حزب الاشتراكي الموحد حول الواقع السياسي والأدولر المنوطة باليسار المغربي، "تألمت كثيرا" لوفاة الفتيات اللواتي فقدن حياتهن بإحدى العلب الليلية بمدينة اسطنبول التركية.

وأشار الخبر ذاته، إلى أن البلغيتي قالت إن هناك من أخبرها بأن هذه الحانة التي شهدت العملية الارهابية لم يكن بها أي شيء يخدش الحياء، مشددة على ضرورة حماية بعض القيم المشتركة بين المغاربة.

وفي خبر آخر، نشرت المساء أن مصالح وزارة المالية لازالت تصرف تعويضات سخية تتراوح ما بين 2000 و4000 درهم شهريا لمسؤولين كبار بدون مهام، بعد أن صدر في حقهم قرار بالاعفاء من المسؤولية في إجراء تأديبي مرتبط بعمليات تفتيش وافتحاص.

وأوردت المساء، أن الحسابات البنكية لأزيد من 60 مسؤولا لازالت تتوصل بهذه التعويضات بشكل منتظم منذ عدة أشهر، رغم أن الأمر يتعلق بالعشرات من المسؤولين الاقليميين والجهويين الموزعين بين رؤساء مصالح واقسام، ممن تقرر إعفاؤهم من مهامهم بناء على توصية من المفتشية العامة لوزارة التربية الوطنية بعد القيام بعملية تفتيش وتدقيق شملت عددا من الصفقات المرتبطة بالبرنامج الاستعجالي.

وذكر الخبر ذاته، أن الوزارة تتحمل المسؤولية الكاملة في هذه الفضيحة، التي وضعتها في مواجهة سيل من الدعاوى القضائية، بعد أن تخلت عن هؤلاء المسؤولين من خلال اعفاءات بالجملة، وفي قفز على المساطر القانونية المعمول بها، وهو ما جعلها في ورطة قانونية وادارية أمام مصالح وزارة المالية.

إلى يومية الأخبار التي كتبت أن وزارة التربية الوطنية حاولت الهروب للأمام بعد فضيحة صفقات العتاد الديداكتيكي التي مازالت تداعيتها تعرف تفاعلا كبيرا، ومازالت لجان التفتيش وقضاة المحلس الأعلى يجولون في ارجاء المملكة للتدقيق بالأكاديميات والمديريات الاقليمية بحثا عن خيوط الفضيحة التي هزت اركان الوزارة.

وأوضح الخبر ذاته، أنه وفي الوقت الذي كان ينتظر إحالة بعض المشتبه فيهم على القضاء واعفاء البعض الاخر او توقيفهم لحين الانتهاء من مسلسل التحقيقات الطويل، قامت الوزارة بارسال مذكرة إطار لمسؤوليها غير المركزيين تتعلق فقط بتقنين وتنظيم مسار عقد الصفقات المتعلقة بالعتاد الديداكتيكي.

وافاد الخبر ذاته، أن المذكرة التي توصل بها مديرو الأكاديميات على ضرورة تقنين وضبط عمليات اقتناء العتاد والمواد الكيماوية الخاصة بالمختبرات وتنظيم عمليات توزيع واستسلام والتخزين.

ونقرأ في خبر آخر، أن حالة من الرعب عاشتها السبت الأطر التربوية والتلاميذ باعدادية الحرير بالقنيطرة بعدما اقتحم مشرمل وهو في حالة غير طبيعية المؤسسة التعليمية، حاملا سيفا يلوح به في جميع الاتجاهات وسط التلاميذ والتلميذات بساحة الاعدادية، وكاد أن يخلف إصابات في صفوفهم، الأمر الذي دفع بعض الأساتذة للاختباء وسد الأقسام الدراسية خوفا من ضربة طائشة.

وأفاد الخبر ذاته، أن المسلح كان تحت تاثير الأقراص المهلوسة نفذ هجومه وغادر المؤسسة التعليمية دون أن تتمكن المصالح الأمنية من اعتقاله بعد تاخرها في الحضور.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

طفلة زاكورة المختفية

قضية طفلة زاكورة .. اعتقال ستيني بخنيفرة يشتبه في صلته بالجريمة

بعد طول إغلاق.. المحطة الطرقية بمراكش تفتح أبوابها في هذا التاريخ

العرض الصحي يتعزز بإنشاء مصلحة إنعاش إضافية بمستشفى الحسن الثاني بأكادير (صور)

تابعنا على