مجتمع

الهجرة الجماعية نحو سبتة.. سقوط أول ضحية غرقًا والخارجية الإسبانية تعلق (فيديو)

17 مايو 2021 - 21:20

أفادت وسائل إعلام إسبانية، أن شابا مغربية لقي مصرع غرقا، أثناء محاولته الوصول إلى مدينة سبتة المحتلة سباحةً، مساء اليوم الإثنين، وذلك ضمن هجرة جماعية غير مسبوقة تمكن خلالها أزيد من 2700 مغربيا، بينهم نساء وأطفال وعائلات بأكملها، من دخول المدينة، منذ فجر اليوم الإثنين وإلى حدود اللحظة.

ووفق الإعلام الإسباني، فإن فرق الإنقاذ التابعة للحرس المدني الإسباني حاولت إنقاذ الشاب المغربي من الموت باستعمال تقنية الإنعاش القلبي الرئوي، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة على الشاطئ الحدودي لسبتة.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الشاب الراحل حاول عبور السياج الحدودي البحري بين الفنيدق وسبتة، إلا أنه سقط على الحجارة الكبيرة وارتطم بها بفعل الأمواج، دون أن يتمكن أحد من مساعدته.

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام إسبانية نقلا عن مصادر في الشرطة الإسبانية، بأن عدد المغاربة الذين تمكنوا من دخول مدينة سبتة المحتلة، منذ فجر اليوم الإثنين وإلى حدود اللحظة، تجاوز 2700 شخص، بينهم زهاء 700 قاصر.

وقطع رئيس حكومة سبتة، خوان فيفاس، زيارته إلى مدينة إشبيلية للمشاركة في مؤتمر هناك، حيث يرتقب أن يعود إلى سبتة على وجه السرعة بسبب هذه المستجدات، فيما دعا وفد الحكومة في سبتة إلى اجتماع طارئ مساء اليوم لحسم الإجراءات التي سيتم اتخاذها.

وفي أول تعليق لها، قالت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون بإسبانيا، “أرانشا غونزاليس لايا”، اليوم الاثنين، إنه لا يوجد دليل من حكومة بلادها على أن المغرب رفع يده عن ملف الهجرة السرية وقرر السماح بمغادرة المهاجرين إلى إسبانيا كوسيلة للضغط على مدريد.

وقالت وزيرة الخارجية الإسبانية في ردها على سؤال صحافي حول ما إذا كانت حكومة مدريد تخشى من أن يكون المغرب قد رفع يده عن ملف الهجرة السرية للضغط على إسبانيا، عقب وصول هذا العدد الكبير من المهاجرين في بضع ساعات، قائلة: “لسنا على علم”، وفق تعبيرها.

وحسب الفيديوهات المتداولة، ومن بينها مقاطع بث مباشر على موقع فيسبوك، فإن المئات تمكنوا من دخول المدينة بعد اجتياز السياج الحدودي الفاصل بين الفنيدق وسبتة من جانب البحر، والسياج الفاصل بين بليونش وسبتة، فيما تمكن آخرون من الوصول سباحةً وعلى متن قوارب مطاطية.

ومن شاطئ أشقار بمدينة طنجة، أقدم عشرات المهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، أمس الأحد، على الهجرة الجماعية عبر قوارب مطاطية، من أجل الوصول إلى السواحل الإسبانية، وفق ما أظهرته مقاطع فيديو.

وقالت صحيفة “منارة سبتة”، إن حوالي 700 من المهاجرين هم قاصرون، معتبرة أن ما وقع هذا اليوم “سيُسجل في التاريخ باعتباره واحدا من أخطر أزمات الهجرة السرية التي شهدتها إسبانيا على الإطلاق”، مضيفة أن الحدود مع الفنيدق “انهارت عمليا”.

وأوضحت أن الوضع خرج عن السيطرة والأمن الإسباني لا يستطيع فعل أي شيء لوقف هذا “الزحف”، مشيرة إلى أن المدينة لا تحتمل مزيدا من الأعداد الذي تتوافد تباعا منذ الصباح الباكر، والتي لم تشهد سبتة له مثيلا من قبل.

وترى وسائل إعلام إسبانية، أن سهولة وصول المهاجرين إلى سبتة وعدم تدخل السلطات المغربية كما كانت تفعل سابقا، يأتي كرد فعل من المغرب على أزمة استقبال مدريد لزعيم جبهة البوليساريو الانفصالية.

وتعتبر مشاهد الهجرة التي تعرفها مدينتي طنجة والفنيدق ومنطقة بليونش، من أكبر عمليات الهجرة الجماعية نحو سبتة منذ سنوات، كما تأتي بعد أيام من مشاهد الهجرة الجماعية سباحةً، والتي خلفت مصرع شخص ومتابعة الناجين الذين تم ترحيلهم إلى المغرب قضائيا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

كلميم .. هيئة نقابية تدعو إلى وقفة احتجاجية تنديدا بسوء تدبير قطاع الصحة

حملة التلقيح بالبيضاء مجتمع

المغرب يواصل تلقيح مواطنيه ضد كورونا وعدد الجرعات يتجاوز 18 مليون

مجتمع

وزارة التعليم تعلن عن النتائج النهائية لمباريات توظيف المهندسين والمتصرفين والتقنيين

تابعنا على