سقوط الطائرة المصرية كان بسبب حريق بقمرة القيادة

سقوط الطائرة المصرية كان بسبب حريق بقمرة القيادة

15 يناير 2017 - 10:21

رجحت لجنة التحقيق في حادثة تحطم الطائرة المصرية فوق البحر الأبيض المتوسط شهر ماي الماضي والتي راح ضحيتها 66 راكبا، أن يكون الحادثة ناجما عن حريق في قمرة القيادة.

وذكرت صحيفة "لوبارزيان" الفرنسية أن مصادر في لجنة التحقيق، كشفت أن سبب تحطم الطائرة قد يكون راجعا إلى "حريق اندلع في قمرة القيادة" والذي يكون قد شب بسبب "جهاز هاتف نقال أو زجاجات عطر".

وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصدر في لجنة التحقيق قوله "إن الحريق الذي اندلع في قمرة القيادة بالطائرة قد يكون ناتجا عن ارتفاع حرارة بطارية الليثيوم في هاتف مساعد الطيار، أو اللوحة الذكية الخاصة، بعد العثور على جهاز هاتف محمول وكومبيوتر لوحي وأربع زجاجات عطر في مكان مساعد الطيار في الجهة اليمنى".

وأشار المصدر الى "أن هذه الجهة بالتحديد تسببت في إصدار أول إنذار ثم سقوط الطائرة". وقال المصدر نفسه إن لجنة المحققين كانت تدرس العلاقة بين المكان الذي وضع فيه مساعد الطيار بعض متعلقاته والبقعة التي بدأ منها الحريق.

وقالت الصحيفة إن الصور تظهر بوضوح أن مساعد الطيار المصري حمل معه إلى قمرة القيادة هاتفه وجهازه اللوحي وزجاجات عطور اشتراها قبل الصعود.

وصدرت نتائج التحقيق هذه بالتزامن مع إعادة مصر رفات 15 راكبا فرنسيا كانوا على متن الطائرة. وتجري فرنسا تحقيقا في هذه الكارثة التي قتل فيها جميع ركاب الطائرة المتجهة من باريس إلى القاهرة والبالغ عددهم 66 راكبا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

حالات كوفيد تعود إلى الارتفاع بجهة سوس.. وإجمالي المصابين يصل 4857 حالة

معهد الجزيرة للإعلام يؤسس للصحافة العلمية بالعالم العربي

إقليم وزان

عامل وزان “يرفض” استقبال هيئتين سياسيتين لمناقشة مشاكل الإقليم

تابعنا على