سياسة

الاستقلال يسائل العثماني عن أسباب الهجرة الجماعية غير المسبوقة لسبتة وينتقد صمت الحكومة

18 مايو 2021 - 20:40

ساءل الفريق الاستقلالي بمجلس النواب رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، عن الأسباب الحقيقية الكامنة وراء تجفق آلاف الأشخاص باتجاه مدينة سبت المحتلة، وانتقد صمت الحكومة “المطبق” أمام التطورات المتسارعة.

كما ساءل الفريق الاستقلالي العثماني، في سؤال كتابي، عن التدابير المواكبة المستعجلة المتخذة لمعالجة هذه الوضعية الناتجة عن التدفق الكبير للمهاجرين، تجاوز تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية والإنسانية.

وأشار الاستقلال إلى تنامي الهجرة الجماعية لفئات اجتماعية عريضة من مختلف الأعمار، بما فيهم حوالي 1500 من الأطفال القاصرين، نحو مدينة سبتة المحتلة، عبر قوارب الموت أو سباحة أو مشيا على الأقدام، في ظروف حاطة للكرامة والقيم الانسانية.

واعتبر الحزب أن هذه الوضعية المأساوية تجسد الأزمة الاجتماعية التي يعيشها الشريط الساحلي بالمنطقة الشمالية، “خاصة بالنسبة لمدينة الفنيدق التي أصبحت في وضعية اقتصادية واجتماعية متأزمة خطيرة، بعد قرار الحكومة إغلاق الحدود مع الجارة الإسبانية والقضاء على التهريب المعيشي، دون تقديم بديل اقتصادي يضمن للساكنة حقها الدستوري في مقومات العيش الكريم، سيما في ظل تداعيات جائحة كورونا”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

[email protected] منذ شهر واحد

الحل يكمن اولا في تحديد النسل ومحاربة التوالد العشوائي ثم تنمية الصناعة الوطنية وتربية المغاربة على استهلاك المنتوج الوطني المحلي عوض اقتناء مثلا سطل البلاستيك المصنوع في الخارج

مقالات ذات صلة

مجلس المستشارين سياسة

العثماني يقدم الحصيلة المرحلية لحكومته أمام مجلس المستشارين

سياسة

اللجنة البرلمانية حول “جشع الأبناك” تستعد لوضع تقريرها النهائي قبل نهاية الولاية

سياسة

بعد زيارته للمغرب .. اسماعيل هنية يصل موريتانيا ويحظى باستقبال رئاسي

تابعنا على