اقتصاد

تقرير لجنة بنموسى يكشف حجم الميزانية الكافية لتنزيل النموذج التنموي الجديد

25 مايو 2021 - 22:40

كشف التقرير العام للجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، حجم الميزانية الكافية لتنزيل هذا النموذج على أرض الواقع، كما حدد موارد التمويل.

وأفاد التقرير أن تمويل النمـوذج التنمـوي الجديـد يتطلـب تعبئـة مـوارد ماليـة ضروريـة لإطلاقه وتفعيلـه، كمـا يسـتدعي وضـع اسـتراتيجية تمويـل ملائمة.

وقدر التقرير الميزانية التي تتطلبها الإصلاحـات والمشـاريع المقترحـة فـي النمـوذج التنموي الجديد تمويـلات عموميـة إضافيـة تقـدر بحوالـي 4 % مـن الناتـج الداخلـي الخـام سـنويا فـي مرحلـة الانطلاق (2025-2022 )، وبحوالـي 10 %مـن الناتـج الداخلـي الخـام فـي مرحلـة السـرعة القصـوى فـي أفـق 2030.

وأوضح أن بعـض الأهـداف التنمويـة خصوصـا تلـك المرتبطـة بـأوراش الرأسـمال البشـري والإدماج (التربيـة، التعليـم العالـي، الصحـة، الحمايـة االجتماعيـة، الشـباب) ستتطلب نفقـات عموميـة مهمـة ودائمـة لتعميمهــا.

ودعا المصدر ذاته إلى إطلاق مشــاريع أخــرى توجد فــي قلــب النمــوذج، كالرهانــات الخمســة المعتمــدة، والإصلاحات الهيكليــة المصاحبــة لهــا (المــاء، الطاقــة، النقــل واللوجيســتيك، الرقمنــة..)، والتحــول الهيكلــي للاقتصاد، وتنميــة المنظومـات الترابيـة (مشـاريع جهويـة، صناديـق دعـم، أقطـاب للبحـث والتكويـن، إلـخ)، بتـداء مـن 2022 لتشـجيع خلـق القيمـة ومناصـب شـغل ذات جـودة.

وأوضح التقرير أن استراتيجية اسـتراتيجية تمويـل النمـوذج التنمـوي الجديـد تسـتهدف بالخصـوص مرحلـة انطلاقه، التـي سـيتم تحفيزهــا مــن طــرف الدولــة، والتــي تســعى إلــى ضمــان شــروط تولــي هــذا التمويــل مــن طــرف القطــاع الخــاص.

وأوضح المصدر أن هذه الاستراتيجية تســتند علــى فرضيــة أن الانطلاقة الناجحــة ســتمكن مــن إحـداث ديناميـة إيجابيـة تؤهـل النمـوذج التنمـوي الجديـد إلـى المسـاهمة فـي خلـق مـوارد إضافيـة، وبالتالـي المسـاهمة فـي التمويـل الذاتـي للمشـاريع المقترحة.

وتوقع التقرير أن تؤثر دينامية التحـول والإصلاح إيجابيا فـي القـدرة علـى تعبئـة المـوارد العموميـة. فالأوراش الرئيسـية للنمـوذج الجديـد بالنظـر لاآثارها التحوليـة مـن شـأنها أن تحـدث نقلـة نحـو مسـتوى جديـد للنمـو السـنوي للناتـج الداخلـي الخـام الـذي يمكـن أن يسـتقر فـي حـدود 6 % ابتـداء مـن 2025 و7 %ابتـداء مـن 2030.

ومـن شـأن الديناميـة الاقتصادية الإيجابية التـي يتوقع تحقيقهـا مـن خلال تسلسـل ملائم للإصلاحات والمشـاريع، تبتـدئ بالأكثر هيكليـة وذات الأثر الاقتصـادي القوي، التـي يمكنهـا أن تنعـش المداخيـل الضريبيـة، التـي قـد تسـاهم تدريجيـا فـي تخفيـف الحاجـة إلـى تمويـل الدولـة، وفـي نهايـة المطـاف، اسـتعادة اسـتدامة الماليـة العموميـة، يضيف المصدر.

وقال إن المردوديـة المنتظرة مـن النمـوذج التنمـوي الجديـد تبـرر وضـع اسـتراتيجية تمويـل إراديـة تنظـر إلـى هـذه النفقـات الإضافية علـى أنهـا اسـتثمارات فـي المسـتقبل علـى المدييـن المتوسـط والبعيـد، تأخـذ بعيـن الاعتبار الوقـع الديناميكـي الذي ينتظـر أن يحدثـه النمـوذج الجديـد.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مشارك منذ 3 أسابيع

واو همزة واشمن همزة

مقالات ذات صلة

اقتصاد

وكالة الحوض المائي لسوس ماسة تربك حسابات مستثمرين بأكادير

اقتصاد

بحضور قادة العالم .. المغرب يترأس بجنيف قمة رفيعة المستوى حول عالم العمل

اقتصاد

العلمي يطالب الحكومة بإنقاذ 2,5 مليون منصب في قطاع السياحة ويراهن على توافد السياح

تابعنا على