سياسة

الصراع بين قياديي البوليساريو يحتدم.. “مصطفى السيد” يتهم مرافق غالي بالخيانة

27 مايو 2021 - 16:40

أخذ الصراع الدائر بين عدد من قيادات جبهة البوليساريو الانفصالية، في ظل وجود زعيمها ابراهيم غالي بإسبانيا، منحى تصاعديا، حيث اتهم القيادي “البشير المصطفى السيد”  مرافق غالي “سالم لبصير” بالخيانة.

وكشف منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي “فورساتين”، أن “البشير” عمم رسائل نصية على عدد من قيادات الجبهة والمنابر التابعة لها، حذر فيها من مرافق ابراهيم غالي ، ومن وجوده باسبانيا.

وأوضح المنتدى أن البشير البشير الخرجة الاعلامية غير الموفقة لـ”لبصير” مع أحد المواقع الاسبانية، و”هو الموقع الذي قدم معطيات حساسة عن وضعية ابراهيم غالي، ونية القيادة في التهرب من القضاء الاسباني”.

وأشار “فورساتين”، في مقال، إلى أنن المقابلة الصحفية لمرافق غالي أثارت ضجة داخل مخيمات تندوف، واعتبرها أتباع البوليساريو ضربة قاضية للجبهة الانفصالية داخل إسبانيا، وانتقدوا “لبصير” وسذاجته في الحديث.

وأضاف المصدر ذاته أن “البشير” اعتبر الفرصة مواتية للانتقام من مرافق غالي، وحاول تشويه سمعته، “لأسباب كثيرة منها الغيرة من عدم اختياره لمرافقة الزعيم من طرف النظام الجزائري، ومنها أيضا خوفه من نفس الشخص وقربه من ابراهيم غالي، وإمكانية تأثيره على الوضع بالمخيمات بما يناسبه، والأخطر أن يكون هو من يدير المخيمات بالهاتف باسم الرئيس ، ولكن على هواه، الذي لا يتماشى بالضرورة مع الكثير من القيادة وعلى رأسها البشير مصطفى السيد”.

مرافق غالي، بعد خرجته مع الموقع الإسباني، حاول معالجة الموقف بخرجة أخرى فاختار إجراء حوار مع أحد النشطاء الموالين للجبهة، حاول خلاله الاجابة والتبرير. لكن القيادي البشير، استمر في الهجوم عليه وتخوينه تخوينه، حسب “فورساتين”، حيث عمم رسالة نصية عبر تطبيق “واتساب”، هاجم فيها “لبصير” واتهمه بالخيانة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

رجل من قبائل مغربية يتظاهر دعما للمغرب قرب الكركرات سياسة

صفعة للبوليساريو .. دول جديدة تنضم لمجموعة دعم الوحدة الترابية للمملكة بجنيف

سياسة

الجواهري: سأتحالف مع الشيطان من أجل ترسيخ سيادة المغرب على صحرائه

الأحرار بمكناس سياسة

حزب الأحرار يحسم في أسماء وكلاء لوائحه الانتخابية بمكناس

تابعنا على