مجتمع

برلمانيون وناشطون ينددون بتسويق صورة مسيئة عن آسفي

31 مايو 2021 - 23:57

بعد وقوع ثلاث جرائم قتل خلال أسابيع قليلة، ندد برلمانيون وناشطون، عبر المنصات الاجتماعية، بتسويق صورة مسيئة عن آسفي وترويجها على أنها “مدينة الإجرام”.

وأطلق عدد من الآسفين، هاشتاغ “أنا ولد آسفي”، معبرين عن فخرهم الكبير بالانتماء إلى هذه المدينة التاريخية، داعين إلى الحذر من الوقوع في تكريس صورة مزيفة عن حاضرة المحيط.

وكتب رضا بوكمازي، برلماني عن العدالة والتنمية: “بعيدا عن بعض الحالات والتي قد تأخذ زخما إعلاميا كبيرا، والتي قد تتعدد أسبابها ودواعيها، أسفي وأبنائها لا علاقة لهم بالإجرام، وهذه الصورة المسيئة التي يحاول البعض رسمها عن حاضرة المحيط هي صورة مزيفة وغير حقيقة، ولا ينبغي أن يُسهم أبناء أسفي في هذه الحملة بقصد أو بغير قصد”.

وأضاف بوكمازي، في تدوينة عبر حسابه بـ”فيسبوك”: “بعض الإشكالات والصعوبات وبعض الحالات الشاذة وإن كانت متزامنة والتي لا يمكن أن تصبح حالة عامة وقد تكون موجودة في كل المدن لا ينبغي أن تجعل منا أداة في الإساءة للمدينة أو في ترسيخ صورة غير حقيقية عنها تكون أثارها السلبية أكبر بكثير من وقع هذه الجرائم المعزولة”.

وختم المحامي بوكمازي تدوينته مورداً: “حفظ الله كل أبناء حاضرة المحيط، وهي سحابة عابرة يجب التعامل معها بمعالجة المشاكل بما يتناسب معها، ولكن مع الحذر من الوقوع في تكريس صورة غير حقيقة عن حاضرة المحيط”.

ومن جهته، علق الممثل الكوميدي طارق جلدة، قائلاً: “كلشي ولا كيقول على آسفي أنها مدينة الإجرام وأنا واحد من أبناء هذه المدينة العريقة لا أسمح لأي شخص أن يتكلم عنها بالسوء”.

وأضاف طارق جلدة أن “آسفي مدينة الدين والعرفان، هي “حاضرة المحيط الأطلسي” كما سماها إبن خلدون، إنها العروس الزاهية ذات الجمال الساحر أرض التراث والحضارة حتى وإن غابت عن أذهاننا اليوم بفعل مرور السنين وتقدم العمر، فهي مازالت خالدة ومحفوظة بالذاكرة الحية لهذه المدينة”.

ووجه الممثل الشاب رسالة شديدة اللهجة إلى المسؤولين قائلاً: “انقذوا أبناء هذه المدينة بسبب البطالة والفقر شباب كيضيع فابور، النص كلاه الحوت في قوارب الموت والنص كيضيع بالمخدرات”.

تجدر الإشارة إلى مدينة آسفي، شهدت في الأسابيع القليلة، جرائم عدة، آخرها قتل ضابط شرطة بضربات غادرة، من قبل بائع أربعيني ذو سوابق عدلية، إثر خلاف عرضي حول ثمن بعض السلع بسوق للمتلاشيات.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عزالدين منذ أسبوعين

آسفي مدينة عريقة و سكانها ناس طيبين . المدينة محتاجة لتنمية اقتصادية و اجتماعية .الازمة الاقتصادية والاجتماعية اسهمت في تفشي الجريمة

مقالات ذات صلة

المدعو "آدم" الذي يتّهم الصحافي سليمان الريسوني باغتصابه مجتمع

متهم الريسوني باغتصابه: لست ضد محاكمته في سراح وأتمنى إيقاف إضرابه عن الطعام

مجتمع

رفاق الإدريسي مستاؤون من تماطل وزارة أمزازي في التسوية المالية للترقيات

الإسعاف كورونا مجتمع

المغرب يسجل 270 إصابة جديدة بـ”كورونا” ونسبة التعافي تقترب من 98%

تابعنا على