نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سليمان العمراني سياسة

العمراني يوضح دوافع تصويت البيجيدي ضد تقنين الكيف ويحذر من خطورة “الخطاب السلبي”

04 يونيو 2021 - 16:00

دافع نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سليمان العمراني، عن قرار الفريق النيابي لحزبه بالتصويت ضد قانون 13-21 يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، وحذر من خطورة “الخطاب السلبي على الحياة السياسية.

وقال العمراني، خلال ندوة لمؤسسة الفقيه التطواني أمس الخميس، إن كل الحكومات في المغرب تكون ائتلافية، مكونة من عدة أحزاب، و”هامش كل حزب، ولو ترأسها، هامش محدود لأنه ليس الفاعل الوحيد”.

ودعا المتحدث إلى التمييز بين الحزب والحكومة “الحزب يبقى حزبا والحكومة حكومة.. رغم أن المنطق السياسي يقتضي أن أحزاب الأغلبية وفية لتموقعها، ولكن أحيان أحزاب الأغلبية عليها أن تنبه الحكومة إلى أن ما تقوم به لا يستقيم”.

وحذر العمراني من تبخيس عمل الأحزاب، خصوصا في ما يتعلق بالدبلوماسية الموازية، قائلا، “من الصعب أن نغمط الأحزاب ما تقوم به، ونحن نعرف أن السياسة الخارجية مؤطرة بالدستور، والملك في 2015 دعا الأحزاب إلى الدفاع عن القضية الوطنية من موقعها.. لأخطر شيء هو الخطاب السلبي الذي يقول (لم يتحقق شيء)”.

وفيما يتعلق بالنموذج التنموي، شدد العمراني على ضرورة التلازم بين الديمقراطية والتنمية، “لا توجد تنمية بدون ديمقراطية ولا ديمقراطية بدون تنمية، ولا يتصور نهضة لأي بلد إلا بوجود الأحزاب”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

كاب درعة: اختتام تمرين “الأسد الافريقي 2021”

سياسة

اتهمته بـ”خداع الرأي العام”.. مندوبية السجون: الريسوني يتبع حمية غذائية وإضرابه زائف

سياسة

مراكش .. نُشطاء يحتجون تضامنا مع الريسوني والراضي ويطالبون بحريتهما (فيديو)

تابعنا على