اقتصاد

حصري.. هذه تفاصيل صفقة مؤتمر منظمة السياحة العالمية بمراكش المثيرة للجدل

14 يونيو 2021 - 16:30

أثار طلب العروض المتعلق بصفقة تنظيم الدورة الـ 24 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية التي ستحتضنها مدينة مراكش خلال الأشهر المقبلة، الذي أعلنت عنه الشركة المغربية للهندسة السياحية، الكثير من الجدل وسط شركات مغربية عاملة في قطاع تنظيم التظاهرات، خاصة تلك التي تقدمت لهذه الصفقة وتم استبعاد ملفاتها خلال مرحلة العروض التقنية.

واعتبرت الشركات التي تم استبعاد ملفاتها، أن عملية الانتقاء والتقييم شابتها اختلالات كثيرة وغير مفهومة، بالنظر إلى كون شركات مستبعدة لها تجربة طويلة في هذا المجال وسبق أن نظمت تظاهرات من مثل هذا الحجم، وهو ما يعني أن قرار استبعادها يطبعه الكثير من الغموض.

وبحسب المعطيات التي حصلت عليها “العمق” فمن بين المتنافسين الخمس توجد شركات CAPITAL EVENTS وAVANT-SCENE وFCE.

ومن التساؤلات المثارة حول هذه الصفقة، المعايير المعتمدة في التقييم خلال مرحلة العرض التقني، حيث تم اختيار العرض التقني لشركة FCE وشركة CAPITAL EVENTS، فيما تم استبعاد عروض الشركات الثلاثة الأخرى. وانتقدت بعض الشركات المستبعدة، اختيار وكالات ليس لها من التجربة ما يكفي لتنظيم تظاهرة من هذا الحجم.

وأثيرت تساؤلات أخرى حول العرض المالي للشركتين اللتان اجتازا مرحلة العروض التقنية، حيث اقترحت شركة CAPITAL EVENTS مبلغا تجاوز المبلغ الأقصى بأزيد من 6 ملايين درهم، فيما اقترحت شركة FCE مبلغا تجاوز المبلغ الأقصى بأزيد من 12 مليون درهم. والغلاف المالي المقترح من قبل الشركة المغربية للهندسة السياحية محدد في 36 في مليون درهم كغلاف مالي أدنى و50 مليون درهم كغلاف مالي أقصى لتنظيم التظاهرة.

وتعقيبا على هذه الانتقادات والتساؤلات، أوضح مصدر بالشركة المغربية للهندسة السياحية، أن الصفقة تمت في إطار طلب عروض عمومي بدفتر تحملات يحدد الشروط المطلوبة في المتنافسين المتقدمين.

وأكد المصدر ذاته، أن الشركات الثلاثة المستبعدة من الصفقة تم وفق الشروط الخاصة المعمول بها في الصفقات العمومية، بحكم أن هذه الشركات لا تتوفر فيها الشروط التقنية المطلوبة خلال مرحلة العروض التقنية، حيث لم تحصل على المعدل الأدنى المطلوب في التقييم والمحدد في 70 في المائة من مجموع التنقيط.

وأضاف أن الصفقة تقدم لها خمس متنافسين، أربعة منهم من أكبر وكالات تنظيم التظاهرات، وثلاثة من المتنافسين تقدم كل واحد منهم بملف مشترك مع شركات أخرى (تجمع مقاولات)، مشيرا إلى أنه في مرحلة مراجعة الملفات من الناحية التقنية (العرض التقني) تم استبعاد 3 منافسين والإبقاء على منافسين اثنين.

وبخصوص الغلاف المالي الذي قدمه أحد المتنافسين والذي تجاوز المبلغ المقترح من قبل الشركة المغربية للهندسة السياحية بـ 6 ملايين درهم، أوضح المصدر ذاته أن هذا الفارق يدخل ضمن الهامش المسموح به قانونا ولا يتجاوز سقف 25 في المائة من مجموع المبلغ الأقصى المقترح.

تجدر الإشارة إلى أن الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية في دورتها الـ 24 ستنعقد بمدينة مراكش خلال الأشهر المقبلة، وسيحضر هذا الحدث حوالي 3000 شخص وعدد من وزراء السياحة بعدد من البلدان.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

تقرير سري يكشف تحريض ألمانيا للإتحاد الأوروبي على كبح جماح المغرب

اقتصاد

ارتفاع زبناء اتصالات المغرب إلى 74 مليون .. وأنشطة فروع أفريقيا تعزز أداء المجموعة

اقتصاد

اتصالات المغرب تجدد الثقة في أحيزون .. وأسماء إماراتية جديدة تدخل المجموعة

تابعنا على