اقتصاد

المغرب يتجه لإزاحة إسبانيا من صدارة السوق البريطانية.. وسفير بريطانيا يشيد بالتعاون الاقتصادي مع الرباط

16 يونيو 2021 - 19:00

تقترب الصادرات المغربية من إزاحة الصادرات الإسبانية من تصدرها للسوق البريطانية، حيث إن 25 في المائة من صادرات الطماطم و75 في المائة من الفواكه الحمراء المغربية تصدر نحو بريطانيا.

ومع خروج بريطانيا من مجموعة الاتحاد الأوربي، تتجه المملكة المتحدة والمملكة المغربية نحو توطيد علاقات التعاون الثنائية وتعزيزها على مختلف الأصعدة.

وفي الوقت الذي تستعد فيه السفارة البريطانية بالمغرب للاحتفال بعيد الملكة اليزابيث الثانية، يوم غد الخميس، خرج السفير البريطاني في تصريحات إعلامية نقلتها صحيفة “اسبانيول” الاسبانية، ليؤكد على العلاقات الثنائية المهمة بين المملكتين.

وتطرق السفير البريطاني بالمغرب في تصريحاته، إلى التقارب الاقتصادي الذي يحصل بين المملكة المغربية وبريطانيا خاصة بعد خروج هذه الأخيرة من مجموعة الاتحاد الأوروبي، بحيث تتجه بريطانيا نحو إحياء العديد من اتفاقيات التعاون التجاري بينها وبين عدد من البلدان منها المغرب، الذي تتواجد به العديد من المشاريع البريطانية التي تم انجازها بعدد من المناطق بالمغرب .

وفي تصريحات صحفية نشرتها صحيفة “اسبانيول”، أكد السفير البريطاني أن قطاع التعليم وقطاع الفلاحة والخدمات المالية تعتبر قطاعات واعدة في التقارب الاقتصادي بين بريطانيا والمغرب وتعزيز التعاون الثنائي.

وأوضح السفير البريطاني بالمغرب أن 25 في المائة من  واردات الطماطم و75 في المائة من الفواكه الحمراء المستهلكة في بريطانيا تأتي من المغرب، بعدما كان بريطانيا تستوردها من اسبانيا قبل خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وتعتبر بريطانيا في سنة 2020 السوق الثاني للصادرات المغربية من الطماطم، ومن المرتقب أن يزيح المغرب إسبانيا من المرتبة الأولى في الصادرات نحو بريطانيا بنهاية هذا العام.

وإلى جانب ذلك ينافس المغرب إسبانيا على مستوى الربط البحري مع بريطانيا، بحيث إطلاق الخط البحري بين ميناء طنجة المتوسط وميناء “دورسيت” جنوب بريطانيا من شأنه أن يؤثر على نشاط النقل البحري لميناء برشلونة.

ويتيح هذا الخط البحري الجديد مع انطلاقه نقلا مباشرا للسلع والمنتجات بين المغرب وبريطانيا في غضون ثلاثة أيام عوض ستة أيام في الوقت الراهن.

وعلى صعيد التعاون العسكري، أعلن السفير البريطاني أن البلدين يعملان حاليا على اتفاقية تعاون تشمل الصناعة العسكرية والتدريب البري والبحري. كما يهم التعاون مجال الغواصات.

وتقيم السفارة البريطانية بالمغرب احتفالات بعيد الملكة اليزابيث الثانية، يوم غد الخميس، وذلك على بعد أيام من احتفال الملكة اليزابيث الثانية بعيد ميلاها بقصر “وندسور”. ووفقا للبروتوكول الملكى، تحتفل الملكة “بعيد ميلادها الرسمي” عادة في يوم السبت ‏الثاني من شهر يونيو.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

الجواهري: الانتقال إلى نظام مالي “أخضر” يشكل أحد أولويات بنك المغرب

اقتصاد

ارتفاع إصابات كورونا يهدد التطور الإيجابي للوضعية الاقتصادية بالمغرب خلال 2021

اقتصاد

تقرير سري يكشف تحريض ألمانيا للإتحاد الأوروبي على كبح جماح المغرب

تابعنا على