مجتمع

تزامنا مع عيد الأضحى.. اقتطاعات في الأجور تثير سخط الأساتذة المتعاقدين (فيديو)

01 يوليو 2021 - 17:20

خاضت التنسيقية الإقليمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بمديرية مراكش وقفة احتجاجية أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، ضدا على الاقتطاعات التي لحقت أجور “الأساتذة المتعاقدين” خلال الشهرين الجاري والماضي.

وعمّقت الاقتطاعات التي بلغت عند البعض 2400 درهم، أزمة الأساتذة المتعاقدين لتزامنها مع عيد الأضحى  والعطلة السنوية، وما تعرفه المناسبتين من مصاريف إضافية لدى الأسر المغربية.

في هذا السياق، أوضح مصطفى الكهمة، منسق لجنة الإعلام للتنسيقية الإقليمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بمراكش، أن الوقفة نظمت “ضدا على السرقات التي لحقت أجور الأساتذة والأستاذات، إذ أن الأساتذة المفروض عليهم التعاقد تعرضوا هذا الشهر والشهر الماضي وعدة مرات سابقة لاقتطاعات عبارة عن سرقات من أجورهم”. 


واعتبر الكهمة في تصريح لجريدة “العمق” هذه الاقتطاعات “تأتي من أجل كبح نضالنا الذي من خلاله حقنا الدستوري المتمثل في الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية”.

مشيرا إلى أن “هذه الوقفة الاحتجاجية، تؤكد على أننا صامدون ولن نتراجع عن مطلبنا، وأن الاقتطاعات من الأجور لن توقفنا ولن تكون عائق أمامنا من أجل مواصلة نضالنا”. 

من جهته قال المنسق الإقليمي لتنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بمراكش، إن “الاقتطاعات المجحفة نزلت كالصاعقة على الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بمديرية بمراكش، دون مراعاة ظروف عيد الأضحى والعطلة السنوية، وما تعرفه المناسبتين من مصاريف إضافية”.

وأضاف ، أن الأساتذة يخوضون إضرابهم كحق الدستوري، معتبرا هذا الأخير “وسيلة للاحتجاج ورفض السياسات الفاشلة التي تتعامل بها الوزارة مع العديد من الملفات العالقة”.

وأوضح المتحدث أن مبلغ الاقتطاعات “يتراوح بين 800 درهم و 1400 درهم، وهي اقتطاعات مجحفة في حق الأساتذة، بالنظر إلى أجرة الأستاذ لا تكفي مصاريفه اليومية”.

وزاد أن الأسرة التعليمية “تعاني بشكل كبير”، معتبرا أن حل مشاكل الأستاذ هي “الحل لمشاكل القطاع ككل، وأن تعامل الوزارة بأساليب الاقتطاع وعدم الاستجابة لمطالبهم “ستزيد المنظومة تعقيدا، وتدخلنا جميعا في صراعات مجانية لا يستفيد منها لا الأستاذ ولا التلميذ، والخاسر الأكبر هو الوطن”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أستاذ ممدوح منذ 3 أسابيع

كان على إخواننا الأساتذة التفكير قبل خوض إضرابات متواصلة لا تؤدي لأية نتيجة سوى ضياع حقوق التلاميذ من أبناء الطبقات الفقيرة وتدمير المدرسة العمومية بتدبير من لوبيات الخفاء المسيطرة على التعليم الخصوصي. لعل هذه الاقتطاعات تعيدهم إلى رشدهم.

مقالات ذات صلة

مجتمع

القصة الكاملة لترحيل طفلين من سوريا للمغرب.. والجد يشكر الملك لتسهيل ترحيلهما (فيديو)

عمال النظافة بالدار البيضاء مجتمع

هاشتاغ “شكرا عمال النظافة” يتصدر فيسبوك.. وبيضاويون يطالبون بمكافأتهم ماديا

أخصائيو الإنعاش مجتمع

كورونا بالمغرب.. 115 حالة جديدة تدخل أقسام الإنعاش و19 مُصابا يفارقون الحياة

تابعنا على