مجتمع

عبد الحي بنيس يشتكي استغلال مجلس النواب لأرشيفه البرلماني دون نسبته إليه

08 يوليو 2021 - 12:30

اتهم عبد الحي بنيس، الموظف السابق بالبرلمان المعروف بـ”ذاكرة البرلمان”، مجلس النواب بإقصائه من معرض “البرلمان المغربي.. معالم الذاكرة”، واستغلال أرشيفه وصوره دون نسبتها إليه في كتاب يحمل نفس العنوان.

وقال بنيس الذي اشتغل لمدة 35 سنة بالبرلمان، في بلاغ، إن مجلس ومؤسسة أرشيف المغرب أقاما معرضا مشتركا للصور تحت عنوان “البرلمان المغربي.. معالم الذاكرة”، تم افتتاحه بمجلس النواب يوم 9 يونيو 2021، “حضره الجميع باستثناء عبد الحي بنيس صاحب أغلب الصور المعروضة الذي لم يستدعى رغم أن اسمي كان مثبتا على هذه الصور في المعرض”.

“بينما افتتح المعرض بمؤسسة أرشيف المغرب في اليوم الموالي 10 يونيو 2021، وقد وجهت لي دعوة رسمية موقعة من طرف مديرها الذي احتفى بي وسلمني درع المؤسسة مع شهادة استحقاق، إضافة إلى كلمة في حقي”، يضيف البلاغ.

وأضاف بنيس أن مجلس النواب لو يحترم مقتضيات الاتفاقية “المبرمة بيني ومؤسسة أرشيف المغرب، بأن تحفظ هذه الهبة تحت اسم (رصيد عبد الحي بنيس)، وجاء المطبوع الذي أصدره المجلس، يضمُ إلى جانب الوثائق، مجموعة من صور منتقاة توثق لمراحل مختلفة من الحياة البرلمانية بالمغرب، عليها اسم مجلس النواب بدل اسمي”.

واستدرك بأن “نسخة أرشيف المغرب التي التزمت بالمبادئ والأخلاق العلمية نسبت الصور إلى مصدرها الأصلي، بل في نهاية المقدمة أشارت للأمر بوضوح بأن أحد المواد المصدرية للمعرض تعود إلى (رصيد عبد الحي بنيس، مؤسسة أرشيف المغرب)، لكن في نُسخة مجلس النواب تم حذف اسمي نهائيا والإبقاء على المصادر الأخرى”.

ونبه بنيس ما وصفها بـ”الأيادي المرتعشة” التي حذفت اسمه من جميع الصور المكونة للمطبوع من نسخة مجلس النواب، إلى أنها “نسيت إخفاء المركز المغربي لحفظ ذاكرة البرلمان الذي أسسته وأتولى رئاسته منذ 15 أكتوبر 2017”.

وأشار البلاغ إلى أن بنيس سبق له أن وقع اتفاقية مع مدير أرشيف المغرب جامع بيضا يوم 18 فبراير الماضي، منح بمقتضاها لمؤسسة الأرشيف 79 شريطا كهبة، تؤرخ لملتمسي الرقابة بالبرلمان لسنتي 1964 و1990، بالإضافة لـ 3260 صورة فوتوغرافية توثق لحقبة تاريخية لهذه المؤسسة التشريعية الوطنية، خلال المدة الممتدة بين 1963 و2012، هذا فضلا عن صور متعلقة بالمجلس الوطني الاستشاري لسنة 1956، وعددا من الوثائق التاريخية التي جمعتها خلال عقود.

وأوضح أن الاتفاقية المبرمة مع مدير مؤسسة أرشيف المغرب تنص في البند الرابع على أن “تحفظ هذه الهبة في مؤسسة أرشيف المغرب تحت اسم رصيد عبد الحي بنيس، ويمكن للواهب أن يغنيه بما يراه مناسبا في أي وقت وحين”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

العثماني يكشف حقيقة منع التنقل من وإلى 8 مدن

مجتمع

المداخلة الكاملة للعالم المغربي اليزمي مخترع بطارية الليثيوم أثناء حفل تكريمه (فيديو)

مجتمع

لتسريع وثيرة التطعيم.. مراكز التلقيح تفتح أبوابها إلى حدود 8 مساء

تابعنا على