مجتمع

رفاق الإدريسي: انتزعنا التمثيلية ونرفض اعتبار الموسم الدراسي ناجحا

10 يوليو 2021 - 10:20

اعتبرت الجامعة الوطنية للتعليم FNE نجاحها في الانتخابات المهنية الأخيرة وضمان تواجدها ضمن النقابات الأكثر تمثيلية في قطاع التعليم اعترافا “بالخط الكفاحي للجامعة ولمبادئها ومواقفها وانتصارا للعمل النقابي الأصيل المنحاز للشغيلة ولقضايا الشعب المغربي”.

وقالت إن انتزاعها للتمثيلية واكتساب ثقة نساء ورجال التعليم جاء بالرغم من “الانحياز السافر لوزارة التربية الوطنية من خلال فضيحة الفبركة المكشوفة للخريطة الانتخابية لتكريس إضعاف مقاومة التراجعات والمخططات التصفوية… ومن خلال تدخلات الإدارة وتغاضيها على العديد من التجاوزات، وتوظيف الإدارة والمؤسسات الاجتماعية وترهيب مرشحي ومرشحات الجامعة”.

جاء ذلك في بيان أصدرته الجامعة على إثر انعقاد الدورة العاشرة للجنتها الإدارية، أول أمس الخميس، خصص لتقييم نتائج الانتخابات المهنية وأداء فروعها وأجهزتها، والتداول في نتائج الموسم الدراسي وأوضاع مؤسسات الأعمال الاجتماعية لنساء ورجال التعليم، ومحنة الحريات النقابية والحقوق الديمقراطية.

وذكرت النقابة في بيانها أنه آن الأوان لوضع حد لتجميد الحوار القطاعي والاجتماعي، ولاستمرار وزارة التربية في تدبيرها “الانفرادي العبثي” للشأن التربوي والتملص من الالتزامات والاتفاقات والتعهدات السابقة، وتجاهل الاحتجاجات المتواصلة التي تخوضها الفئات التعليمية، مشيرة إلى استيائها الكبير من التماطل في التسوية المالية للترقيات بالاختيار والامتحان المهني وتغيير الإطار.

وجدد البيان دعمه المطلق لنضالات التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد، داعيا الوزارة إلى الإدماج الفوري في سلك الوظيفة العمومية لكل الأساتذة والملحقين الذين فُرِض عليهم التعاقد. كما دعا إلى إنجاح المسيرة الوطنية الاحتجاجية بمراكش الثلاثاء 13 يوليوز 2021.

وأدان بيان الجامعة ما سماها بالمتابعات الكيدية والمحاكمات الصورية التي يتعرض لها مناضلو ومناضلات الـ FNE بسبب فضحهم الفساد ومواجهتهم انتهاكات وخروقات الإدارة وحضورهم الميداني إلى جانب الضحايا.

المصدر ذاته طالب بفتح تحقيق شامل ونزيه في أموال وممتلكات مؤسسات الأعمال الاجتماعية، معبرا عن رفضه “التماطل الكبير” الذي عرفه إنشاء مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، والتأخير في توفير عروض خدماتية توافق الطلب الكبير للمنخرطين وأسرهم.

وأكد البيان على إلزامية الطابع الاجتماعي للمؤسسة وتعميمها لتشمل مختلف المناطق مع رفض تفويتها للغير، رافضا الزيادات في الاقتطاعات الواردة في تعديلات القانون التأسيس 73/00.

وعبرت النقابة عن رفضها اعتبار الموسم الدراسي المنقضي ناجحا “بالنظر لاشتغال المنظومة بنصف الوعاء الزمني وفشل برنامج التعلم “الذاتي” واستمرار مناخ التوتر داخل المنظومة في غياب إرادة سياسية لحل الملفات الحارقة”.

وفي السياق ذاته، استنكر رفاق الإدريسي محاولات الوزارة ايهام الرأي العام بنجاح وهمي للموسم الدراسي لتسويغ التدابير والإجراءات التي تمس بمصداقية الشهادات لاسيما شهادة البكالوريا سواء من خلال الانفراد بإصدار مذكرة الأطر المرجعية ثم الأطر المرجعية المحينة التي مست بالاطار البيداغوجي العام للمسالك خصوصا بعض الفصول الأساسية في المسالك العلمية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

الحكومة تقرر حظر التجوال الليلي ابتداءً من التاسعة مساءً وتمنع التنقل إلى 3 مدن

مجتمع

المغرب يسجل 4206 إصابات جديدة بكورونا.. وعدد الملقحين يُلامس 14 مليون

مجتمع

إقليم الدريوش يسجل الهزة الأرضية رقم 16 خلال العام الجاري

تابعنا على