مجتمع

محكمة البيضاء تؤجل النظر في قضية معارض الجديدة إلى نهاية الشهر

10 يوليو 2021 - 16:43

قررت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء تأجيل النظر في قضية معارض مدينة الجديدة، التي يتابع فيها 25 متهما بينهم الرئيس أسبق لجماعة الجديدة، ونائب برلماني يملك شركة تنظم المعارض، إلى جلسة 28 يوليوز الجاري.

وعزت المحكمة سبب تأجيل القضية في الجلسة المنعقدة يوم الأربعاء الماضي، إلى انتظار انجاز الخبرة الطبية على الرئيس الأسبق، والتي سبق أن عهدت بها في حكم تمهيدي في جلسة 09 يونيو الماضي إلى خبيرة بالجديدة، والتي عليها “فحص المتهم بدقة وبيان وضعيته الصحية، وما إذا كان قادرا على الحضور أمام المحكمة، والدفاع عن نفسه أم لا”، غير أن عدم إجراء الخبرة رغم إمهال الخبير شهرا لتنفيذ الحكم التمهيدي أدى إلى تأجيل جلسة المحاكمة.

ويمتد مسار التقاضي في مرحلته الاستئنافية منذ تعين الملف في أول جلسة يوم 23 يناير 2018، وعقدت بخصوصه 56 جلسة عرفت تطبيق المسطرة الغيابية 3 مرات، كما تم تأجيلها 4 مرات بسبب ظروف جائحة كورونا.

كما سبق أن صدر عن غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة ذاتها أن أدانت متهمين اثنين بسنة سجنا نافذا، وسنتين سجنا نافذا لمتهم واحد، فيما أدين بقية المتهمين بالسجن سنتين موقوفة التنفيذ.

وتفجرت القضية المذكورة عقب صدور تقرير المجلس الجهوي للحسابات لسنة 2011، الذي أظهر وجود “خروقات وتلاعبات شابت تدبير شؤون الجماعة الحضرية للجديدة”، منها تفويت ملعب أحمد الأشهب لفائدة شركة يملكها المهاجري لإقامة معرض الجديدة التجاري دون مقابل.

ويواجه المتابعون في الملف تهما تتعلق بـ” اختلاس أموال عمومية والتزوير في وثائق إدارية”، و”اختلاس وتبديد أموال عمومية وإقصاء منافسين من المناقصة والتزوير في وثائق إدارية ونزع أوراق محفوظة بإدارة عمومية وخيانة الأمانة واستغلال النفوذ وانتزاع عقار من حيازة الغير ومنح أملاك وموارد جماعية مجانا للغير من دون إذن القانون والإعفاء من الضرائب ومن الواجبات المفروضة على استغلال أملاك الجماعة”، إضافة إلى “المشاركة في اختلاس أموال عمومية، والمشاركة في اختلاس أموال عمومية، والتزوير في وثائق إدارية واستغلال النفوذ”.

ومن التهم الموجهة للمتابعين الـ25 “المشاركة في اختلاس أموال عمومية والتزوير في وثائق إدارية وخيانة الأمانة”، و”المشاركة في اختلاس أموال عمومية والمشاركة في منح أملاك وموارد جماعية مجانا للغير من دون إذن القانون والإعفاء من الضرائب ومن الواجبات المفروضة على استغلال أملاك الجماعة”، إضافة إلى “المشاركة في اختلاس و تبديد أموال عمومية وجنحة المشاركة في منح أملاك الجماعة مجانا بدون إذن القانون و في الإعفاء من الضرائب و الرسوم و الواجبات المستحقة على استغلال أموال الجماعة”، وكذا “خيانة الأمانة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

سياسي إيطالي يصفّي مغربيا بالرصاص .. وأفراد الجالية يحتجون للمطالبة بالقصاص

مجتمع

ملف ركود الانتقالات .. نقابة تعلن تعليق اعتصام أطباء بالقطاع العام بجهة فاس

مجتمع

العثور على جثة شاب مقتولا بسوق السبت

تابعنا على