مجتمع

حفظا لكرامة الأرامل وأيتامهم.. “رفقاء الخير” يقيمون سوقا لتجسيد بيع الأضاحي رفعًا للإحراج (فيديو)

20 يوليو 2021 - 19:00

تؤاج هنا وهناك، خرفان تلهو مع بعضها وأخرى منهمكة في أكل أعشاب التبن، بينما يقف صاحب المرعى على ماشيته رفقة زوجته وأبنائه المزعومين، لاستقبال الزبائن المتوافدين عليه.

سوق على غير العادة وزبائه كذلك. لقد فبرك رفقاء الخير فضاء لبيع الخروف بمدينة مراكش، بغرض رفع الإحراج عن الأيتام الصغار وحفظا لكرامة الأرامل بين جيرانهم، عبر تمثيلية بيع وشراء وهمية.

يوسف أنزيد، رئيس مؤسسة رفقاء الخير، قال إنه للمرة الثالثة على التوالي يقوموم فيها بمثل هذه المبادرة، موضحا أن الهدف من هذا السوق هو رفع الحرج عن الأرامل ومنح الأيتام شعور الفرحة باشتراء الأضحية.

ويوضح أنزيد، في تصريح مصور مع جريدة العمق أن الأطفال يقومومن باختيار الأضحية التي يريدون بمساعدة أمهم، وتقوم هذه الأخيرة بالمساومة أمام أعينهم، لتعطي لصاحب المرعى مبلغا سبق وأن قدمناه لها سابقا.

وتخلف هذه التمثيلية التي يقودها رفقاء الخير بأزياء قروية ويتبادلون أحاديث العائلات الفلاحية، جوا يجعل الأيتام يحسون بأن أمهم اشترت لهم أضحية العيد.

في هذا الصدد تقول كوثر الصالحي، عضو الجمعية المذكورة، “نحاول جاهدا بهذه الفكرة رفع الحرج عن الأرامل مع أطفالهم الصغار ووسط أحيائهم وجيرانهم”.

وتضيف كوثر، أن إخفاء هويتهم الجمعوية، وتنكرهم بهذه الأزياء جعلمهم يلمسون فرحة لا مثيل لها في أعين المستفيدين الذين بلغ عددهم 50 أسرة استفادت من أضحية العيد، في حين استفادت عائلات أخرى من أظرفة بمبلغ يتراوح بين 800 درهم و 1000 درهم.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

طنجة .. توقيف 50 شخص في حفل زفاف واعتقال صاحب قاعة أفراح

مجتمع

بعد 7 أشهر من التطبيع .. مئات السياح الإسرائيليين يصلون إلى مراكش

مجتمع

قرار الحكومة يدفع محطات طرقية بالمغرب للرفع من أثمنة الرحلات بنسب خيالية

تابعنا على