صحف: أحزاب مغربية تواجه تهمة الاختلاس

صحف: أحزاب مغربية تواجه تهمة الاختلاس

04 يناير 2017 - 19:50

نبدأ جولتنا الصحفية ليوم غد الخميس من يومية الصباح، التي أوردت أن تقريرا للمجلس الأعلى للحسابات حول مالية الأحزاب رصد خروقات جديدة في طرق صرف الهيآت السياسية الـ34 التمويل العمومي.

وأوضحت اليومية أن التجاوزات التي توصل إليها قضاة المجلس الأعلى، تثير مسؤولية قانونية للأحزاب بسبب مخالفات لقواعد المحاسبة المالية والقانون التنظيمي للأحزاب، الذي يلزمها، وفقا للمادة 42 منه، بضرورة أن توجه إلى المجلس الأعلى للحسابات في 31 مارس من كل سنة جردا مرفقا بمستندات إثبات صرف النفقات المنجزة برسم السنة المالية الماضية، وبجميع الوثائق المتعلقة بالحسابات.

وأضافت "الصباح" أن التقرير أبان أن خمسة أحزاب قدمت بياناتها خارج الآجال، بينما لم تقدم ثلاثة أحزاب أي حسابات مالية للمجلس، في مخالفة صريحة للنص القانوني.

وأشارت اليومية أن الأحزاب التي لم تدل بالمستندات والوثائق المثبتة المطلوبة تقع تحت طائلة الحرمان من الاستفادة من الدعم المالي السنوي، كما يشمل هذا الإجراء الأحزاب التي أدلت بمستندات في شأن استعمال المساهمات المذكورة، لا تبرر جزئيا أو كليا، صرف المبلغ المذكور طبقا للغايات التي منح من أجلها، إذ يفترض أن يباشر الرئيس الأول بالمجلس الأعلى للحسابات، إجراءات توجيه إنذار إلى الحزب من أجل تسوية وضعيته، دون أن يخل قرار الحرمان من الدعم باتخاذ التدابير والمتابعات القضائية.

إلى يومية أخبار "المساء"، التي كتبت نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة، كشفت أن الدبلوماسية الموريتانية أطلعت الوزير المنتدب في الخارجية المغربية ناصر بوريطة على مجموعة من المطالب الموريتانية من أجل تطويق الأزمة بين البلدين وتحقيق نتائج إيجابية في المباحثات التي يقودها الدبلوماسي مع مسؤولي نواكشوط .

وأوضحت أن مصادر مقربة من وزير الخارجية الموريتاني نقلت أن بوريطة سلم مجموعة من المطالب من أجل تجاوز الأزمة بين البلدين، التي عمقتها تصريحات زعيم حزب الاستقلال حميد شباط الأخيرة حول مغربية موريتانيا.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن النظام الموريتاني منزعج من تزايد نشاط بعض معارضي الرئيس المتواجدين في المغرب، فيما يتهم النظام الموريتاني المعارضة الداخلية بأنها تستقوي بالمعارضين المتواجدين في الخارج.

إلى يومية "أخبار اليوم"، التي أوردت مصرع عسكريين مغربيين في هجوم مسلح في إفريقيا الوسطى أحدهما ضابط برتبة ضابط، ينتميان إلى تجريدة القوات المسلحة الملكية العاملة ضمن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى، وجرح جندي آخر.

وأضافت اليومية أن هذا الهجوم وقع أمس الثلاثاء، قرب مدينة بريا شمال شرق بانغي، نفذته جماعة مسلحة مجهولة على دورية لتجريدة القوات المسلحة الملكية العاملة ضمن بعثة (مينوسكا) أثناء خفرها لقافلة لوجستيكية للأمم المتحدة، جنوب شرق مدينة بريا، مكان نشر التجريدة المغربية.

 

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

تبون: لا مشكلة لدينا مع المغرب الشقيق.. والصحراء “تصفية استعمار”

وهبي يطالب وزير الداخلية بدعم جهاز الأمن لمواجهة تطور الجريمة وتنوع أبعادها

المكسيك المغرب

تأسيس مجموعة الصداقة متعددة القطاعات لتعزيز التعاون الثنائي بين المغرب والمكسيك

تابعنا على