منتدى القراء

شهادة البكالوريا لا تتقادم

14 سبتمبر 2021 - 16:16

يثار الكثير من الجدل مع بداية كل موسم دراسي جامعي جديد حول مدى إمكانية الحاصلين على شهادة البكالوريا ( قديمة)، من الاستفادة من حقهم في التسجيل بإحدى الجامعات ذات الاستقطاب المفتوح، فالعديد من الطلبة على الصعيد الوطني يجدون أنفسهم محرومين من متابعة تكويناتهم الجامعية في الشعب أو التخصصات التي يرغبون فيها، دون أي مسوغ قانوني.

إن حق التعليم حق يكفله الدستور المغربي لجميع المواطنين بدون أي تمييز بينهم، وهو ما أشار إليه الفصل 13 من الدستور على أن للجميع :” الحق في الحصول على تعليم عصري ميسر الولوج وذي جودة “، و أكده أيضا الميثاق الوطني للتربية والتكوين الذي يعد الوثيقة المرجعية الأولى في قطاع التربية والتكوين، في المبدأ الأساسي الثالث الحقوق والواجبات بالقول ” حق الجميع في التعليم “، وهو أيضا ما جاء به القانون الإطار 51.17 عندما عرف مفهوم الإنصاف في النظام التربوي المغربي بكونه: ” ضمان الحق في الولوج المعمم إلى مؤسسات التربية والتكوين، عبر توفير مقعد بيداغوجي للجميع بنفس مواصفات الجودة والنجاعة، دون أي شكل من أشكال التمييز ” (الصفحة 4).

بالإضافة إلى ذلك فدفتر الضوابط البيداغوجية الوطنية لسلك الإجازة في الدراسات الأساسية والمهنية الذي صدر سنة 2014؛ والذي يعد قانونا منظما ومؤطرا لتسيير وتدبير كل العمليات المرتبطة بالأسلاك السالفة الذكر ،خاصة منها المادة 3 المتعلقة بشروط الولوج إلى الفصل الأول من السنة الجامعية واضحة وصريحة لا يشوبها أي غموض، حيث تؤكد المادة على أنه: ” تفتح تكوينات الإجازة في الدراسات الأساسية على مستوى الفصل الأول في وجه حاملي البكالوريا أو دبلوم معترف بمعادلتها لها “، فهذه المادة تبين بوضوح أحقية أي طالب حاصل على شهادة البكالوريا في التسجيل بالجامعة في الفصل الأول، ومتابعة دراسته دون أي قيد أو شرط، إذ الشرط الوحيد الذي يضمن للطالب الاستفادة من حقه هو: حصوله على شهادة البكالوريا فقط.

هكذا نلفي يقينا بما لا يدع مجالا للشك أن أي جامعة تقف أمام حق الطالب وتمنعه من التسجيل في الجامعة لمتابعة دراسته، يعد خرقا صارخا للقانون ولجميع مقتضيات الوثائق القانونية المعمول بها في قطاع التربية والتكوين، وبالتالي فمن حق أي طالب حاصل على شهادة البكالوريا قديمة كانت أم حديثة وبقوة القانون أن يتابع دراسته الجامعية، وليس من حق الجامعة أن ترفض طلب تسجيله تحت حجة ما نسمعه من أفواه الإداريين المكلفين بعملية تسجيل الطلبة بأن شهادة البكالوريا ( قديمة )، أو عدم وجود مقعد داخل الجامعة أو التخصص، أو قرار مجلس الكلية وغيرها من المبررات التي لا دخل للطالب فيها.

* طالب جامعي بسلك الدكتوراه

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منتدى القراء

انتخابات 8 شتنبر: ملاحظات أولية

منتدى القراء

حزب العدالة والتنمية.. والانتكاسة السياسية المدوية

منتدى القراء

سيناريو تشكيل الحكومة: أغلبية دون معارضة

تابعنا على