بوستى يرفض حركة تصحيحية داخل الاستقلال وينصح بالدفاع عنه

بوستى يرفض حركة تصحيحية داخل الاستقلال وينصح بالدفاع عنه

03 يناير 2017 - 14:59

كشف مصدر حضر اللقاء الذي جمع القيادي الاستقلالي أحمد بوستى بعدد من الموقعين على ما بات يُعرف بعريضة الانقلاب على حميد شباط الأمين العام للحزب، أن الاجتماع لم يخرج بأي خطوات عملية.

وأكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن بوستى رفض كل المقترحات التي نوقشت، داعيا المجتمعين إلى العودة إلى مؤسسات الحزب، والقيام بما يرونه داخل الحزب وليس خارجه.

وأضاف مصدر جريدة "العمق"، أن بوستى رفض أن يتم الإعلان عن حركة تصحيحية داخل حزب الاستقلال، معبرا عن استيائه من توظيف اسمه في صراعات داخلية حسب تعبيره، وناصحا من حضروا اللقاء الذي احتضنه بيته أمس الإثنين، بالدفاع عن وحدة الحزب مهما كانت الظروف.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

منيب: الجائحة أكبر “احتيال صحي” في القرن 21 .. واللقاح هدفه مراقبة المواطنين

النائب الأول لرئيس مجلس النواب

العمراني: المالكي هز ثقة المغاربة في البرلمان .. وتعيينات ضبط الكهرباء فضيحة بجلاجل (فيديو)

محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية

منشور لبنشعبون يدعو المؤسسات العمومية لـ”تقشف صارم” خلال إعداد ميزانيات 2021

تابعنا على