مجتمع

فيدرالية الآباء: الدخول المدرسي مر في ظروف عادية واختيار “عن بعد” يجب إلغاؤه

قال محمد تامر، رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب، إن الدخول المدرسي، الذي انطلق، اليوم الجمعة فاتح أكتوبر، مر في ظروف عادية، مضيفا أن الفيدرالية طالبت الوزارة باعتماد التعليم الحضوري طيلة السنة.

وأضاف تامر في تصريح لجريدة “العمق”، أنه الفيدرالية طالبت أيضا، وزارة التربية الوطنية، بإلغاء الاختيار بين الحضوري والتعليم عن بعد، الذي تم اعتماده السنة الماضية، بسبب الجائحة، والعمل على تطبيق خيار التعليم الحضوري طيلة هذه السنة.

وأشار المصدر ذاته، بقوله: “اليوم نواصل حملة تلقيح التلاميذ والتلميذات ضد فيروس كورونا، بنتيجة جد مُرضية بالنسبة لنا كفدرالية وطنية لجمعيات آباء وأمهات التلاميذ، من أجل ضمان سلامة التلميذ وتحقيق مناعة جماعية”.

وبحسب رئيس فيدرالية الآباء، فإن رجال ونساء التعليم لم يتمكنوا الموسم الماضي من استكمال المقررات الدراسية بشكل كامل، عند اعتماد “التعليم عن بعد”، و”التعليم الحضوري” بالتناوب، وهو ما اعتبره يشكك في المنتوج التعليمي.

وأعرب تامر عن أهمية التحدي الذي وُضع أمام رجال ونساء التعليم من أجل تجاوز العوائق التي خلفتها الجائحة، وتحقيق موسم دراسي فعال يضمن إتمام المقرر الدراسي، بشكل كامل.

يشار إلى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سبق وأعلنت عن انطلاق الموسم الدراسي 2021 و2022 في فاتح أكتوبر من السنة الجارية، بعد تأجيله لمدة شهر بالموازاة مع حملة تلقيح التلاميذ ضد كورونا التي استفاد منها أزيد من مليوني تلميذ إلى غاية اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.