اقتصاد

أكثر من 300 ألف متدرب جديد يلتحقون بمؤسسات التكوين المهني بالمغرب

01 أكتوبر 2021 - 20:15

أعطى مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل الانطلاقة الرسمية للسنة التكوينية الجديدة بجميع مؤسساته التكوينية، حيث انطلق التكوين بشكل حضوري في 1 أكتوبر 2021 بالنسبة لمتدربي السنة الثانية، ويوم 4 أكتوبر 2021 بالنسبة للسنة الأولى، وذلك بطاقة استيعابية إجمالية تبلغ 400.000 متدرب بما فيها 307.000 متدرب في السنة الأولى بجميع التخصصات والمستويات.

وأوضح بلاغ لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، أنه سيوفر خلال هذه السنة التكوينية 173.000 مقعد بيداغوجي لفائدة مستويات التقني المتخصص والتقني، و71.000 بالنسبة لمستويات التأهيل والتخصص و29.000 مقعد مخصص للباكالوريا المهنية.

وبلغ عدد مؤسسات التكوين المهني 392 مؤسسة برسم السنة التكوينية 2021-2022 من ضمنها 9 مؤسسات تم إنشاؤها حديثا.

وأضاف البلاغ، أن السنة التكوينية 2021-2022 ، ستعرف كذلك تنزيل المشروع الأول لخارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني، حيث سيتم تحديث العرض التكويني الحالي من خلال خلق 6 شعب جديدة وإعادة هيكلة 34 شعبة تنتمي إلى 12 قطاعا، وتغطي مستويات التكوين الثلاث. وتشمل هذه العملية 293 مؤسسة تكوينية، أي ما يعادل 53% من مجموع متدربي السنة الأولى. فضلا عن حذف 11 شعبة أصبحت متجاوزة أو أقل جاذبية.

ومن أجل منح آفاق متعددة لتطور متدربيه، قام المكتب بتوسيع نظام الممرات القطاعية والبيقطاعية لتمكينهم من مواصلة دراستهم والانتقال من مستوى تكويني معين إلى مستوى أعلى.

وسيتميز هذا الدخول التكويني كذلك بتعميم مسار التأهيل في سنتين تكوينيتين، وإضافة أسدس تكويني في مهن التسيير والتجارة ومهن السياحة والفندقة مخصص لتقوية الكفاءات الذاتية، وتعميم عرض تكويني تأهيلي ذي جودة عالية فيما يخص قطاع السياحة والفندقة بشراكة مع مدرسة لوزان الفندقية. مع إيلاء اهتمام خاص بتنمية الكفاءات الذاتية، والتي تمثل 30٪ من الحيز الزمني للمسارات التكوينية الخاصة بالتكوينات المتوجة بدبلوم.

وتجدر الإشارة إلى أن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل سيرتكز على التجربة التي راكمها في المجال الرقمي خلال فترة كوفيد 19، كما سيستمر في اعتماد التكوين عن بعد بالنسبة لبعض المحتويات التكوينية الخاصة ببعض القطاعات الملائمة لذلك.

وسيكون لقطاعي الرقمية والسيارات منصات رقمية متخصصة. كما سيستمر المتدربون في الاستفادة من المحتويات الرقمية الموضوعة رهن إشارتهم عبر منصة OFPPT ACADEMY والمنصة الرقمية المخصصة لتعلم اللغات الأجنبية فضلا عن المكتبة الرقمية.

أما بالنسبة للمتدربين الراغبين في إطلاق مشاريعهم الخاصة، فقد أطلق المكتب برنامج الابتكار وريادة المقاولات ( (PIE) في ثلاث جهات وهي سوس-ماسة والعيون-الساقية الحمراء والشرق بالإضافة إلى مدينة بنجرير، حيث سيمكنهم من الاستفادة   من نظام تكوين تكميلي، ولقاءات مع رواد الأعمال وخوض تجارب الانغماس التي تعزز روح تنمية الكفاءات المتعلقة بريادة الأعمال.  ومن المرتقب أن يستفيد من هذا البرنامج الاستراتيجي المبتكر أزيد من 26000 متدرب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

بعثة اقتصادية مغربية تستكشف فرص الاستثمار بالبرتغال  

اقتصاد

مجمع “M AVENUE” بمراكش يتعزز بافتتاح علامات دولية بمختلف أروقته  

اقتصاد

50 % من الأسر المغربية تدهورت وضعيتها المالية و40 % استنزفت مدخراتها  

تابعنا على