أخبار الساعة

مكتب السياحة يطلق دينامية جديدة على صعيد تمثيلياته بالخارج

06 أكتوبر 2021 - 16:36

أطلق المكتب الوطني المغربي للسياحة دينامية جديدة على صعيد تمثيلياته  في الخارج، وذلك سعيا منه إلى تهيئة الظروف المواتية لانتعاش القطاع السياحي وتنزيل استراتيجيات تجارية وتسويقية مبادرة بأهم الأسواق المصدرة للسياح.

وذكر المكتب، في بلاغ له، أن الدينامية الجديدة تندرج في إطار استراتيجيته التنظيمية التي أطلقها قبل عامين للاستجابة للتغيرات والتحديات الاستراتيجية الجديدة للقطاع، مشيرا إلى أنه قام، في هذا الصدد، بعملية إعادة انتشار لموارده البشرية على صعيد تمثيلياته الاستراتيجية.

وهكذا، تم تعيين خالد ميمي، الذي شغل منصب مندوب المكتب الوطني المغربي للسياحة بفرنسا منذ شتنبر 2016، مندوبا جديدا للمكتب بمدريد، حيث ستتمثل مهمته الرئيسية، في تعزيز النشاط السياحي في السوقين الإسباني والبرتغالي وأسواق أمريكا الجنوبية.

ودشن ميمي، وهو خريج للمعهد العالي الدولي للسياحة بطنجة، مساره المهني بالمكتب الوطني المغربي للسياحة كمسؤول عن التسويق والشراكات، ثم مسؤولا عن الدراسات والاستراتيجيات، قبل أن يلتحق بتمثيلية باريس، حيث شغل في البداية منصب مدير التسويق.

كما تم تعيين جهاد شكيب مندوبا جديدا للمكتب بباريس، حيث سيعمل على توظيف خبرته لاستثمار الفرص التي تتيحها السوق الدولية الأولى المصدرة للسياح إلى وجهة المغرب.

والتحق جهاد شكيب، خريج المعهد العالي الدولي للسياحة بطنجة والحاصل على دبلوم الدراسات العليا المتخصصة ماستر 2 في الهندسة الثقافية والسياحية سنة 2004 بجامعة بربينيان بفرنسا، بالمكتب الوطني المغربي للسياحة سنة 2006، حيث تقلد عدة مهام داخل مديرية التواصل، من بينها رئيس مصلحة التواصل المؤسساتي سنة 2008. وتم تعيينه مندوبا للمكتب الوطني المغربي للسياحة في أبو ظبي (منطقة الشرق الأوسط)  واسندت له مهام رئيسية تتمثل في تعزيز صورة وجهة المغرب داخل دول مجلس التعاون الخليجي وتفعيل استراتيجية تسويقية وتجارية لجعل المغرب وجهة رئيسية في المنطقة.

وستلتحق سلمى الصبار بمندوبية المكتب الوطني المغربي للسياحة بمدريد، حيث سترتكز المهام الرئيسية المسندة  إليها على إعادة مستوى الربط الجوي والمبيعات المغرب الى ما كان عليه الوضع قبل الأزمة من خلال الاعتماد على الفاعلين الرئيسيين في السوق الإسباني وتنشيط الفرص الجديدة للتنمية لفائدة القطاع السياحي المغربي.

أما لبنى لحليمي العلمي التي انتقلت من مندوبية المكتب الوطني المغربي للسياحة بباريس، فراكمت العديد من التجارب بمندوبيات المكتب دوليا، وستعمل على تسخير خبرتها لخدمة السوق الرئيسي الدولي المصدر  لوجهة المغرب.

ويواصل المكتب الوطني المغربي للسياحة مقاربته الرامية  إلى تنشيط وإعادة توزيع موارده البشرية، سواء على مستوى تمثيلياته بالخارج، أو على المستوى المركزي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أخبار الساعة

مجلس عمالة أكادير .. أعضاء ينتقدون عملية انتخاب رؤساء لجان المجلس ونوابهم(فيديو)

أخبار الساعة

أساتذة ENSA بآسفي يحتجون ضد “التسيير العشوائي” ويطالبون بإيفاد لجنة من الرباط

أخبار الساعة

الرجاء يحتفي ببلوغه 8 مليون متابع.. والناصيري يتسبب في توقف صفحة الوداد

تابعنا على