سياسة

التقدم والاشتراكية: الحد من الزيادات في الأسعار أول امتحان أمام الحكومة

13 أكتوبر 2021 - 13:30

نبّه حزب التقدم والاشتراكية، الأربعاء، حكومة عزيز أخنوش إلى الزيادات المسجلة في أسعار المحروقات وعدد من المواد الغذائية، قائلا إن الحد من هذه الزيادات هو أول “امتحان مستعجل” أمام هذه الحكومة.

وخاطب رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب رشيد الحموني، رئيس الحكومة، خلال مناقشة البرنامج الحكومي، قائلا “لم تتطرقوا إلى الجالية المغربية في برنامجكم”.

وانتقد المتحدث ذاته عدم تطرق البرنامج الحكومي إلى “محاربة الريع في أعالي البحار ورخص المقالعّ، قائلا إن الدولة تخسر الملايير بسبب الريع.

وتوجه الحموني بالسؤال إلى وزير العدل عبد اللطيف وهبي، قائلا: “كيف تتعاملون مع الحريات وحرية الرأي سي وهبي باعتباركم كنتم محامبا لمعتقلي حراك الريف”.

وفي ما يتعلق بوعود الحكومة برفع عدد العاملين في القطاع الصحي، أشار الحموني إلى أن الطبيب يحتاج إلى 9 سنوات من أجل التكوين، لا يمكن حل مشكل النقص في الموارد البشرية بمجرد عنوان”.

ودعا إلى الحكومة إلى تخصيص تحفيزات للأطباء لتجويد عملهم ومقابل العمل المناطق الجبلية، وحث على التوزيع العادل للموارد البشرية.

وسجل حزب التقدم والاشتراكي عدم تطرق البرنامج الحكومي إلى القطاع الخاص في التعليم، “والجميع يعرف تغول القطاع الخاص في التعليم، يجب إعادة النظر فيه وإعادة مراجعة القوانين المؤطرة”، ودعا إلى إعادة الاعتبار للمدرسة العمومية.

وساءل التقدم والاشتراكية الحكومة عن كيفية مليون منصب، أي بمعدل 200 ألف منصب في كل سنة؟، “وفي نفس الوقت التزمتم بتحقيق 4 في المائة كمعدل نمو”.

كما سجل الفريق ذاته “غياب رؤية فيما يخص صندوق المقاصة وصندوق التقاعد”، مسائلا الحكومة عن استراتيجيتها في تنفيذ عدد من الالتزامات “ما هي استراتيجيتكم؟ ومن أين ستأتون بالموارد المالية؟ هل تستمرون في المديونية؟”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

وزير الصحة يمثل أمام مجلس النواب في أول جلسة للأسئلة الشفوية

سياسة

لوبي الجزائر بمجلس الشيوخ الأمريكي يضغط لعرقلة بناء القنصلية بالصحراء المغربية

سياسة

الرباط وموسكو تنفيان وجود “برود في العلاقات” وتؤكدان أن التعاون بينهما متعدد الأوجه

تابعنا على