سياسة

الرميلي تحافظ على ميزانية البيجيدي المخصصة لتسيير مقاطعات البيضاء الـ16

حافظ مجلس العمدة نبيلة الرميلي، على نفس حصة سنة 2021 من المخصص الإجمالي لفائدة المقاطعات، لسنة 2022 على التوالي، والمحددة في مبلغ 327 مليار و604 مليون سنتيم.

في المقابل، قلص مجلس جماعة الدار البيضاء من ميزانية التنشيط المحلي المخصصة للمقاطعات من 15 في المائة في ميزانية سنة 2021، إلى 10 في المائة، بينما رفع ميزانية التدبير المحلي إلى 93 في المائة عوض 85 في المائة، برسم مالية سنة 2022.

وكان المجلس قد حدد ميزانية التنشيط المحلي في 7 في المائة، لكن بعد نقاش مع رؤساء الفرق، تقرر جعلها في 10 في المائة، ليصوتوا على هذه الميزانية، بالإجماع، في اجتماع الدورة الاستثنائية لشهر نونبر 2021 صباح اليوم الأربعاء.

وتخصص حصة التنشيط المحلي، للمصاريف المتعلقة بتدبير قضايا القرب المتمثلة في إنعاش الرياضة والثقافة والبرامج الاجتماعية الموجهة للطفولة والمرأة والمعاقين أو للأشخاص في وضعية صعبة، وكذا للتعبئة الاجتماعية وتشجيع الحركة الجمعوية قصد إنجاز مشاريع التنمية التشاركية.

إلى جانب حصة التنشيط المحلي، يشمل المخصص الإجمالي لفائدة المقاطعات لسنة 2022، حصة التدبير المحلي من أجل تغطية المصاريف المتعلقة بتسيير التجهيزات والخدمات التي تهم المقاطعة، وذلك طبقا لمقتضيات المادة 245 من القانون التنظيمي رقم 113/14 المتعلق بالجماعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.