سياسة

الـAMDH: القانون الجنائي لا يوفر آليات الحماية القانونية للنساء من العنف

26 نوفمبر 2021 - 13:00

قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن هناك “ضعفا” في الحماية القانونية للنساء من العنف، وأن القانون الجنائي المغربي، “لا يوفر الآليات الكفيلة للحماية من العنف”.

وأضافت الهيئة الحقوقية إلى أن قانون مكافحة العنف ضد المرأة، كذلك، “محكوم بنظرة اختزالية ومضللة لمفهوم العنف”، مشيرة إلى أن هذا القانون “يعتمد على المقاربة الزجرية ويهمش أليات الحماية والتكفل”.

وأوضحت ذات الهيئة، في بيان لها، أن “ثقافة التمييز، كعنف في حد ذاته، ما تزال هي الجوهر الذي تنبني حوله الترسانة القانونية الحالية، ويطبع مجمل السياسات العمومية في مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية”.

وعلى المستوى الاقتصادي، سجل رفاق غالي، بمناسبة إحياء اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، بمناسبة ال 25 نونبر، ما سمته بـ”الاستغلال المفرط لليد العاملة النسائية في المؤسسات الشغلية، و التحرش الجنسي في أماكن العمل”.

كما رصدت “تواتر حالات الوضع للنساء الحوامل على قارعة الطريق أوفي بهو المستشفيات وتعرض العديد منهن لمخاطر وفيات الأمومة أو المواليد، بسبب الحرمان من حق الولوج للمؤسسات العلاجية”.

وسجلت أيضا “ارتفاع حالات العنف الجنسي بما فيه الاغتصاب، والزواج القسري، والعنف الزوجي الذي أدى في عدد من الحالات إلى انتهاك الحق في الحياة، مع تزايد ظاهرة اغتصاب القاصرات وغياب أحكام قضائية منصفة لصالح الضحايا”.

ودعت في هذا السياق “التنصيص دستوريا على المساواة بين الجنسين في الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية وعلى سمو المواثيق الدولية على القوانين الداخلية للبلاد بدون أي قيد أو شرط”.

وطالبت أيضا بـ”مراجعة شاملة لمشروع قانون مكافحة العنف ضد المرأة يعتمد المقاربة الشمولية للعنف الممارس ضد المرأة في كافة المجالات”.

كما شددت على “أهمية المصادقة على اتفاقية منظمة العمل الدولية 190 حول الحماية من العنف في أمكان العمل وإعمال التوصية المرتبطة بها، وملاءمة القوانين ذات الصلة معها”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

لشكر: مؤتمِرو الحزب لا يجب أن يتجاوزوا ألف شخص.. وكورونا ليست مبررا لإقصاء أي رأي

سياسة

حصري.. الديوان الملكي رفض مرتين تصورا حول البرنامج الوطني للماء رفعه اعمارة

سياسة

لأول مرة.. انتخاب المغرب رئيسا لجمعية الأمناء العامين للبرلمانات عبر العالم

تابعنا على