مجتمع

حاملو الشهادات يمددون إضرابهم وينزلون للشارع تنديدا باعتقال أستاذين بالرباط

أعلنت “التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات”، عن تمديدها للإضراب الوطني الذي تخوضه، إلى غاية يوم غد الخميس، تنديدا باعتقال ومتابعة أستاذين على خلفية احتجاجات أمس الثلاثاء، مقررة التظاهر أمام مقر المحكمة الابتدائية بالرباط، غدا الخميس، تزامنا مع تقديم الأستاذين.

يأتي ذلك بعدما أوقفت قوات الأمن، أستاذين عقب فض احتجاجات الأساتذة حاملي الشهادات بالرباط، أمس الثلاثاء، ليتم وضعها رهن الحراسة النظرية مع تقديمهما على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط، غدا الخميس.

ويقول المحتجون إن قوات الأمن تدخلت بالقوة لمنع مظاهراتهم أمام مبنى وزارة التربية الوطنية بالرباط، أثناء محاولتهم التوجه نحو مبنى البرلمان، ما أدى إلى إصابة عدد منهم، مطالبين بإطلاق سراح زميليهما “خالد العوني ومحمد قادا” فورا.

وأفاد بلاغ للتنسيقية، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن التدخل الأمني “خلف إصابات بالعشرات واستدعى نقل 5 أساتذة منهم إلى المستشفى، مع إغماءات ومطاردات دامت أكثر من 3 ساعات بشوارع العاصمة الرباط”.

ودعت التنسيقية كافة الأساتذة حاملي الشهادات إلى “الحضور المكثف في الوقفة الاحتجاجية أمام مقر المحكمة الابتدائية، للتنديد باعتقال الأستاذين والمطالبة بإطلاق سراحهما فورا”، مناشدة كافة الإطارات النقابية والجمعيات الحقوقية والهيئات السياسية إلى تقديم كل أشكال الدعم والمساندة للأساتذة المعتقلين”.

* الصورة من الأرشيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.