مجتمع

الصحافي يوسف هناني في ذمة الله

انتقل إلى عفو الله ورحمته الصحافي في جريدة الاتحاد الاشتراكي يوسف هناني، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض.

وأسلم الفقيد الروح إلى بارئها، اليوم الأربعاء، في مستشفى 20 غشت بمدينة الدار البيضاء، حيث كان يعاني من مرض عضال لم ينفع معه علاج.

وكان الراحل صحافيا مهنيا بجريدتي “الاتحاد الاشتراكي” و”ليبيراسيون”، التابعتين لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم جريدة “العمق” بتعازيها الحارة لأسرته الصغيرة والكبيرة، سائلة الله أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم عائلته وأهله وذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.