مجتمع

هل تورّط أطباء في حادث فرار مغاربة من الطائرة بإسبانيا؟

15 يناير 2022 - 11:00

في آخر تطورات قضية فرار مغاربة من الطائرة التي هبطت، نونبر الماضي، بشكل اضطراري في مطار سون سانت خوان الإسباني، قالت وكالة “أوروبا بريس” إن طبيبا كان على متن الطائرة هو الذي حذّر طاقم الطائرة من خطورة حالة المريض الذي ادعى أنه مصاب بالسكري وأن أمامهم 15 دقيقة لإنقاذه من الموت.

وقالت “أوروبا بريس” إن هذا ما أكده، أول أمس الخميس، طاقم طائرة الخطوط الملكية المغربية في شهادته عبر الفيديو من المغرب أمام القضاة الإسبان.

ونقلت الوكالة عن مصادرها أنه عندما حلّقت الطائرة فوق البحر بين أليكانتي وإيبيزا – بعد مغادرة المغرب متوجهة إلى تركيا – بدأ أحد الركاب يشكو من تدهور حالته الصحية، وكما هو معتاد في هذه المواقف، تساءل طاقم الطائرة عبر مكبر الصوت عما إذا كان هناك طبيب على متن الطائرة.

وأضاف أنه في تلك اللحظة ، تقدم شخصان عرفا نفسيهما على أنهما أطباء، وزاد أن المضيفة شاهدت طبيبا وهو يجري اختبار السكري على المريض، الذي أكد أن الاختبار كشف ارتفاع مستويات السكر في الدم.

لهذا السبب ، ووفقًا لهؤلاء الشهود، فقد تقرر القيام بهبوط اضطراري في بالما اعتبارا لقربه وخصائصه، لأن الطبيب أبلغ الطاقم أن هذه حالة حرجة، وأمامهم حوالي 15 دقيقة للهبوط.

في المقابل، أشار المصدر إلى أن الأطباء الإسبان الذين عالجوا الراكب الذي تسبب في حالة الطوارئ الطبية لم يروا عليه أي علامات مرضية تتطلب تدخلا طبيا عاجلا.

واستمرارًا لقصة عمال الطائرة، تضيف الوكالة، أدرك الطاقم في ذلك الوقت أن أحد أبواب الطوارئ قد تم العبث بها، حيث ظهر ضوء يشير إلى أن الباب مفتوح، وكانت مجموعة من الركاب في حالة توتر وطالبوا بالسماح لهم بالخروج للتدخين.

وذكرت الوكالة نقلا عن الطاقم قولهم: “بعد ساعة من الهبوط حدث تدافع عشرين شابًا مغربيًا نحو الخارج. إلا أنه في البداية لم يكن لدى الطاقم خوف حقيقي من تطور الحدث إلى عملية منظمة للهروب، خصوصا أنهم لم يتلقوا تهديدات أثناء الرحلة، قبل أن يحدث تدافع كبير وسقوط عاملة بالطائرة أصيبت في كتفها”.

وفي مطلع نونبر الماضي، كشفت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، أن الحادث وقع حوالي الساعة الثامنة والنصف مساء، عندما هبطت طائرة تابعة لشركة العربية للطيران، بشكل اضطراري في مطار بالما دي مايوركا، حيث تم إبلاغ سلطات المطار بضرورة نقل راكب إلى المستشفى بسبب وضعع الصحي.

غير أن عدة مسافرين استغلوا الوضع وغادروا الطائرة ليفروا داخل المطار في محاولة من أجل البقاء داخل التراب الإسباني، وهو ما دفع السلطات الإسبانية إلى إغلاق المطار بشكل كامل، وتحويل الرحلات الجوية القادمة إلى المطار صوت مطارت قريبة، خاصة إيبيزا ومينوركا، مع تأجيل موعد إقلاع الطائرات المبرمجة هذه الليلة.

وأفادت وكالة الأنباء الإسبانية، بأنه قد شوهد مجموعة من المسافرين الفارين من الطائرة وهم يتجولون في مدرج الطائرات، بحثا عن أماكن يختبئون فيها من أجل مغادرة المطار، فيما قامت عناصر الحرس المدني الإسباني بعمليات تمشيط وبحث من أجل العثور عليهم.

وأضاف المصدر ذاته نقلا عن الحرس المدني الإسباني أن المسافرين المعنيين غادروا الطائرة لحظة وصول سيارة إسعاف لنقل المسافر المريض صوب المستشفى، وهو ما دفع سلطات المطار إلى إغلاق كافة مداخل ومخارج المطار إلى حين العثور عليهم جميعا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

جماعة أكادير تستعرض أحدث الآليات التي سيتم اعتمادها لكنس الشوارع (فيديو)

وفاة كورونا بالمغرب مجتمع

“كورونا” تحصد أرواح 31 مغربيًا خلال 24 ساعة.. وتسجيل آلاف الإصابات الجديدة

مجتمع

وزير الصحة ووالي البيضاء يدشنان مركزا صحيا جديدا بسيدي البرنوصي (فيديو وصور)

تابعنا على