مجتمع

مغاربة يستنكرون جريمة قتل سائحة بتزنيت .. ويؤكدون: الجاني لا يمثل إلا نفسه (فيديو)

16 يناير 2022 - 19:40

عبر مواطنون مغاربة عن استنكارهم للجريمة التي راح ضحيتها سائحة فرنسة في السبعينيات من عمرها، بأحد الأسواق الشعبية بمدينة تيزنيت.

وأكد هؤلاء المواطنين في تصريحات لجريدة “العمق”، أن مثل هذه الأفعال الإجرامية ليست من عادات المجتمع المغربي والمجتمع السوسي على وجه الخصوص.

مشددين على أن مرتكب الجريمة الذي يعاني من اضطرابات عقلية، لا يمثل إلا نفسه، ويجب على السلطات المعنية أن تضرب بيد من حديد على أمثاله، وتشديد العقوبات في حقهم.

وطالب هؤلاء من القضاء باستصدار حكم الإعدام في حق الجاني وتنفيذه، وغيره من مرتكبي هذه الجرائم التي تمس بأسمى حقوق الإنسان وهو الحق في الحياة، ليكونوا عبرة لكل من سولت له نفسه ارتكاب مثل هذه الأفعال الإجرامية، وفق تعبيرهم.

وكان شخص في الثلاثينيات من عمره، قد عرض أمس السبت، مواطنة أجنبية لاعتداء جسدي مفضي للموت بواسطة السلاح الأبيض، قبل أن يلوذ بالفرار إلى مدينة أكادير واعتدى سيدة أخرى تحمل الجنسية البلجيكية بأحد مقاهي كورنيش المدينة، نقلت على إثر ذلك صوب المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وتمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن أكادير، من توقيف الجاني، ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن الملابسات والدوافع والخلفيات الحقيقية التي كانت وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وكشفت التحقيقات الأولية حول جريمتي تيزنيت وأكادير، عدم وجود أي صلة لهما بالإرهاب، عكس ما تروج له وسائل إعلام أجنبية، حيث اتضح أن الجاني ليس إلا مختل عقليا، وكان نزيلا بمستشفى الأمراض العقلية بتيزنيت، ولا علاقة له بالتنظيمات الإرهابية.

وحاولت منابر إعلامية أجنبية ربط الجريمتين المذكورتين، بالإرهاب، وذلك للنيل من سمعة المغرب، الرائد عالميا في محاربة الإرهاب. هذا في الوقت الذي لم يكن فيه الجاني إلا مختلا عقليا سبق له أن حاول الانتحار كما أنه يتابع علاجه لدى طبيب نفساني.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن إجراءات التحقق من الهوية والتنقيط بقواعد البيانات الأمنية ومراجعة السجلات الطبية، كشفت أن المشتبه فيه سبق إيداعه بجناح الأمراض العقلية بمستشفى الحسن الأول بتزنيت، لمدة شهر ابتداء من تاريخ 25 شتنبر إلى غاية 25 أكتوبر 2021، وذلك بموجب أمر تسخير صادر عن السلطة المحلية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواطن منذ 4 أشهر

لماذا سائحة فرنسية وبلجكية ؟قتل مواطنة فرنسية في تزنيت وذهب لأكادير ليقتل سائحة بلجيكية في قهوةرجال قوات المساعدة من أوقفوا الجاني ومن قال بأن القاتل مختل عقليا؟ ومن أخضع المعني بالأمر للخبرة الطبية والنفسية ليعطى هذا التفسير للعموم؟ كيف يتم الحكم على الأفراد بالإختلال العقلي؟. دون اللجوء للطب والخبرة لتحديد هل فعلا مختل أم لاهذا هو واقع المغرب للأسف لم يذكر ذلك؟ كيف سافر من تزنيت إلى أكادير رغم أنه قتل سيدة في المارشي البلدي لتزنيت ؟لماذا خرج بلاغ الأمن سريعا قبل التحقيق مسحرحية هزلية كوميدية مشروخة الممثلين فيها لم يتقنوا الدور أمام الرأي العام الفهم إفهم الشعب واعي و لا يمكن إستحماره.

مقالات ذات صلة

مجتمع

بعد 2400 عام .. العلماء يفشلون في اكتشاف أحد ألغاز التمويه لدى الأخطبوط

مجتمع

جمارك معبر تراخال تحذر الساكنة من إدخال أي منتوج إسباني للمغرب

مجتمع

الغلوسي: وهبي لا يملك الشجاعة لمواجهة النيابة العامة ولغة الوعيد لم تنفع يوما مع المناضلين (فيديو)

تابعنا على