خارج الحدود

القضاء التونسي يؤكد تورط الموساد في اغتيال محمد الزواري

19 يناير 2022 - 07:00

اتهم القضاء التونسي، الاثنين، الموساد الإسرائيلي بالوقوف خلف عملية اغتيال القيادي في حركة حماس محمد الزواري.

وقال عبد الرؤوف العيادي، عضو هيئة الدفاع عن المهندس الطيار محمد الزواري، الذي اغتيل أمام منزله عام 2016: إن القضاء التونسي ختم التحقيقات التي أجريت بشأن قضية الاغتيال المذكورة، مؤكداً أنه وجه أصابع الاتهام مباشرةً للموساد الإسرائيلي بالوقوف خلف العملية.

وكتب العيادي عبر صفحته الشخصية على موقع “فيسبوك”: “أحيّي قاضي التحقيق الذي أشار في قرار ختم البحث إلى وقوف الموساد الإسرائيلي وراء اغتيال الشهيد محمد الزواري”.

وتابع: “هذا الإعلان يُحرج أشباه المسؤولين السياسيين ومرتزقة الإعلام الذين تنصلوا من إدانة الكيان الصهيوني”.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اتهام الموساد الإسرائيلي مباشرةً بالضلوع في عملية اغتيال الزواري من أمام منزله في مدينة صفاقس (جنوب شرق) عام 2016.

وكانت وزارة الداخلية التونسية، قد كشفت عام 2018 عن تفاصيل عملية الاغتيال، مؤكدةً أن التخطيط لتنفيذها تم قبل توقيت تنفيذها بستة أشهر في 5 مدن عربية، ورصد لها 60 ألف دولار أمريكي.

وأشارت في حينه إلى أنه بالرغم من تمكّن منفذي عملية الاغتيال من اختراق هاتف الزواري لرصد تحركاته ثم اغتياله، إلا أنه لا يمكن تحديد الجهة التي تقف وراء ما وقع، ليعلن القضاء التونسي اليوم تورط الموساد في اغتياله.

المصدر: القدس العربي

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خارج الحدود

إيطاليا تدفع في اتجاه وضع سقف أوروبي لأسعار الغاز

خارج الحدود

الانتخابات اللبنانية.. تحالف حزب الله يفقد أغلبيته

جثمان أبو عاقلة خارج الحدود

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل “حامي التابوت” الذي حال دون سقوط نعش أبو عاقلة

تابعنا على