أخبار الساعة

1.8 مليار دولار هو مجموع ما تصدق به المسلمون بأمريكا سنة 2021

29 أبريل 2022 - 07:00

كرس المسلمون من جنسية أمريكية صورة جد إيجابية عن مساهمتهم المدنية في الولايات المتحدة، وتصنفهم الدراسات الأعلى تبرعا للمشاريع الخيرية من باقي الأمريكيين.

وترجع الدراسات تفوق مسلمي أمريكيا عن غيرهم في مجال التطوع إلى معتقداتهم وليس إلى أي امتياز في الوضع الاجتماعي، حيث أن متوسط الدخل الفردي بينهم هو أقل من غير المسلمين في البلاد.

رمضان شهر الصدقات

أظهرت دراسة حديثة، حسب الجزيرة مباشر، أن المسلمين أصحاب الجنسية الأمريكية قدموا ما يقدر بنحو 1.8 مليار دولار من أموال الصدقات خلال العام .2021

ووفقًا للدراسة التي  صدرت الأسبوع الماضي عن مبادرة الأعمال الخيرية الإسلامية بجامعة إنديانا الأمريكية، فقد أخرجت كل عائلة مسلمة متوسط 2070 دولارًا كصدقات في العام الماضي.

وقال مدير مبادرة العمل الخيري الإسلامي، شارق صديقي، حسب نفس المصدر، إنه من المحتمل جدًا أن يكون الجزء الأكبر من المبلغ  1.8 مليار دولار قد تم تقديمه خلال شهر رمضان المبارك ضمن أموال الزكاة

وتشير الدراسة إلى دفع الجزء الأكبر من المبلغ الذي تصدق به المسلمون الأمريكيون، حوالي 25.3%، إلى منظمات دولية غير ربحية، في حين تم دفع 21.7% إلى دول معظمها دول ذات أغلبية مسلمة، تجمع حكوماتها أموال الزكاة.

وقالت منظمات محلية غير ربحية إن 18.3% من المبلغ المعلن لم يُسجّل رسميا، حيث تم تقديمه للأقارب أو جهات أخرى غير رسمية

وأكد صدّيقي في بيان أصدرته المبادرة على أهمية ابتكار المنظمات والجمعيات الخيرية وغير الربحية برامج وخطط للتعامل مع متبرّعين أمريكيين مسلمين في شهر رمضان.

التبرع أكثر من باقي الأمريكيين

تبرع المسلمون في الولايات المتحدة خلال سنة 2020 لفائدة المشاريع الخيرية أكثر من بقية الأمريكيين في البلاد وفق لدراسة جديدة، كما أنهم أكثر الناس تطوعا، حسب اورونيوز.

ويضم المجتمع الأمريكي 11% من المسلمين، ومتوسط الدخل الفردي بينهم هو أقل من غير المسلمين في البلاد، ولكن بحسب تقرير 2021 فإن تبرعاتهم مثلت 1.4% من إجمالي التبرعات المقدمة من الأفراد، حسب نفس المصدر.

المسلمون الأمريكيون أقلية متنوعة جدا وسريعة النمو، وهم يساهمون بنحو 4.3 مليار دولار من إجمالي التبرعات، لقضايا هي في معظمها غير دينية على مدار العام.

وقد أجريت هذه الدراسة، حسب نفس المصدر السابق، بشراكة مع منظمة الولايات المتحدة الأمريكية للإغاثة الإسلامية، وهي منظمة دعوية غير ربحية. وشارك في الاستطلاع أكثر من ألفي أمريكي، خلال ثلاثة أسابيع تقريبا من شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل سنة 2021، وسجل هامش خطإ ينقص أو يزيد عن 3% من النقاط.

وأجاب المشاركون عن أسئلة تتعلق بعاداتهم الدينية وممارسات التبرع والعمل التطوعي، والقضايا التي يدعمونها ومخاوفهم بشأن كوفيدـ19، وكيف يؤثر عدم اليقين الاقتصادي والسياسي في عطائهم وتطوعهم. وفي الأخير تم فحص مدى تعرض الناس للتمييز، ومعرفة آرائهم بشأن مستوى التمييز في المجتمع .

دعم للحقوق المدنية

وحسب المصدر ذاته، بلغ تبرع المسلمين الأمريكيين للمشاريع الخيرية في المتوسط 3200 دولارا مقابل 1905 دولارا لغير المسلمين، ودعمت مساهمات المسلمين الأمريكيين حوالي 8.5% قضايا الحقوق المدنية. ويعتقد أن هذا المستوى من العطاء يعكس جهود محاربة الإسلاموفوبيا.

لقد تحدى المسلمون الأمريكيون الاستعارات المعادية للإسلام، من خلال القضايا الخيرية التي يدعمونها إلى مستوى 84% من مجموع تبرعاتهم التي هي موجهة للداخل الأمريكي، وهو ما يتعارض مع الاعتقاد الخاطئ والذي مفاده أن الأمريكيين يدعمون أساسا القضايا الخارجية.

الإيمان يزيد العطاء

كانت الأولويات الخيرية الأخرى للأمريكيين المسلمين، تتمثل في التخفيف من حدة الفقر ومجابهة وباء كوفيدـ19. وأعطى المسلمون الكثير من التبرعات بنسبة 14.3% لقضايا مرتبطة بمكافحة جائحة كوفيدـ19.

ويعزى هذا النمط المجتمعي وفق الدراسة، إلى أن الأمريكيين المسلمين ممثلون جدا بين مختلف الفئات المهنية، من أطباء وعاملين في الخطوط الأمامية، إذ يمثل الأطباء المسلمون في ميشيغن 15% والصيادلة 11%، وفي نيويورك يمثل الأطباء 10% من أطباء المدينة و13% من الصيادلة و40% من مجموع سائقي الأجرة.

ويجد المسلمون في الزكاة والصدقات حافزا يدفعهم لمزيد التبرع والعطاء، وقد لوحظ أن الأكثر تدينا ممن يصلون مثلا، يميلون أكثر للتصدق أكثر من الذين يصلون بنسبة أقل، وقد لوحظ أيضا وجود اتجاهات مماثلة بين غير المسلمين.

يذكر أن الإسلام هو ثالث أكبر ديانة في الولايات المتحدة الأمريكية بعد المسيحية واليهودية

وتشير آخر الإحصائيات، حسب الجزيرة مباشر، إلى أن عدد المسلمين في أمريكا عام 2022 بلغ نحو 5 مليون مسلم حسب تقديرات المجلس الإسلامي الأمريكي (كير)، في حين تذهب إحصائيات المركز غير الحزبي لدراسات الهجرة أن عددهم يتراوح ما بين 3 إلى 4 مليون مسلم بما يعادل حولي 1.1% من مجموع سكان الولايات المتحدة البالغ عددهم 330 مليون مواطن.

قناة الجزيرة مباشر

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أخبار الساعة

المجلس الإقليمي لزاكورة يستقبل وفدا بلجيكيا يقوم بزيارة عمل للمدينة

أخبار الساعة

المغرب يؤكد على ضرورة بناء تحالف إفريقي في مجال مكافحة التغيرات المناخية

أخبار الساعة

 فاعلون أمازيغ يرصدون عراقيل تعيق العمل السياسي الأمازيغي

تابعنا على