منوعات

هذه هي الأمراض التي تسببها الملابس الجديدة دون غسلها

جل الناس تعتريهم الفرحة والحماس عند شرائهم قطعة جديدة من الملابس، كما أن البعض يرتدي القطع الجديدة في نفس وقت شرائها، لكن ما لا يعلمه الكثيرون أن ارتداء الملابس الجديدة  ابتداءً من معطف إلى جوارب دون تنظيفها، قد تؤدي للطفح الجلدي والحساسية.

تختلف وتتعدد أنواع المواد المستخدمة في صناعة الملابس، ولكن في معظم الأحيان تحتوي الملابس الجديدة على مواد كيميائية مثل “الفورمالديهايد” “والراتنج” التي من الممكن أن تؤدي إلى أمراض جلدية خطيرة.

كما يمكن للغرف التي يتم فيها تخزين البضائع نقل الأمراض المعدية لك، باعتبارها بيئة خصبة لنمو البكتيريا والقمل والفطريات.

ليس فقط غرف التخزين بل وحتى غرف القياس والتبديل الملابس، فهي بيئة تحفز نمو البكتيريا وانتشارها عن طريق الأيدي وانتقال الأمراض الجلدي من جسم لآخر كالحكة الشديدة، الأكزيما، الجرب، التينيا والبهاق وأيضا تناقل الفيروسات التناسلية.  

فبالتأكيد أن البائعة لبست الملابس الجديدة قبل عرضها في المحل، ربما ستتفاجأ بهذه المعلومة، ولكن من المُرجح أن معظم المحلات تجبر العاملات بلبس بعض من قطع الملابس بهدف عرضها، وفي نهاية اليوم تُرجع البائعة القطعة إلى مكانها بعد لبسها لساعات طويلة، لذا تخيل مدة لاحتكاك والإيصال وارتفاع احتمالية العدوى.