آخر أخبار الرياضة

تطوان تتزين بالأحمر والأبيض قبيل نهائي “العرش”.. والآلاف يستعدون لتنقل تاريخي لأكادير (فيديو وصور)

13 مايو 2022 - 21:00

تزينت شوارع وأحياء مدينة تطوان، خلال الأسبوع الجاري، بالألوان الحمراء والبيضاء التي ترمز لفريق المدينة، المغرب أتلتيكو تطوان، ضمن استعدادات جماهير الحمامة البيضاء لنهائي كأس العرش المزمع إجراؤه بملعب “أدرار” بأكادير ضد فريق الجيش الملكي، مساء غد السبت.

ووفق ما عاينته جريدة “العمق” في جولة لها بالمدينة، فإن جُل الأحياء والشوارع الرئيسية بتطوان شهدت تعليق شارات ولافتات وبالونات باللونين الأحمر والأبيض، كما وضعت المنازل والمحالات التجارية أعلام ورموز المغرب التطواني على واجهاتها.

وبمجرد تجولك وسط المدينة وبالمدينة العتيقة وعدد من الأحياء الشعبية، فإن أغاني المغرب التطواني لن تفارق مسامعك، خاصة النشيد الرسمي للفريق “تحيا تطوان” الذي تطلقه هذه الأيام مختلف المحلات التجارية والأسواق بالمدينة.

بالموازاة مع ذلك، يستعد الآلاف من أنصار الفريق لتنظيم تنقل “تاريخي” إلى مدينة أكادير، حيث شرع المئات منهم في التوجه صوب عاصمة سوس، منذ أمس الخميس، على متن حافلات وسيارات جماعية وخاصة، فيما اختار أحد المناصرين التوجه عبر دراجته الهوائية في بادرة لاقت تفاعلا كبيرا.

وحددت الجامعة الملكية لكرة القدم، في البداية، 10 آلاف تذكرة لجماهير المغرب التطواني في نهائي كأس العرش، قبل أن تضاعف العدد إلى 14 ألف، بناء على ملتمس قدمته إدارة النادي بسبب الطلب المتزايد على التذاكر بتطوان، فيما قالت إدارة الفريق إنه في حالة نفاذ هذه الكمية ستكون هناك تذاكر إضافية أخرى.

وتعيد هذه المشاهد ذكريات مماثلة عاشتها الجماهير التطوانية خلال سنتي 2012 و2014، حين فاز الفريق بلقبي البطولة الاحترافية لكرة القدم، وشارك في كأس العالم للأندية وعصبة الأبطال الإفريقية، حيث تُمني الجماهير نفسها الظفر بأول كأس للعرش في مسار النادي، وهو اللقب الذي ينقص خزينة الفريق.

تنقل جماعي

وفي هذا الإطار، عقدت سلطات تطوان اجتماعا رفيع المستوى، الثلاثاء المنصرم، من أجل تأمين تنقل الجماهير التطوانية إلى أكادير وتوفير العدد الكافي من الحافلات، وتسهيل عملية الحصول على تراخيص التنقل من قبل المصالح المختصة بالمدينة.

الاجتماع الذي ترأسه باشا المدينة بمشاركة ممثلي الأمن والدرك والقوات المساعدة وعمالة تطوان ومفتشية النقل وإدارة المحطة الطرقية وممثلي النادي، انتهى بالاتفاق على عدة قرارات بخصوص فتح عملية الترخيص للتنقل الجماعي، وطريقة توزيع تذاكر دخول الملعب.

وأفاد بلاغ صادر عن الاجتماع المذكور، بقرار تشكيل خلية عمل من قبل المصالح المتداخلة في عملية تنقل الجماهير، وفتح الترخيص بالمحطة الطرقية، مع وضع طلبات التنقل الجماعية من قبل منظمي الرحلات، بما فيها وكالات الأسفار، لدى مكتب الخلية، واشتراط توفر الحافلات على جميع شروط الصحة والسلامة.

وبخصوص توزيع التذاكر، تقرر تخصيص ملعب سانية الرمل لبيع التذاكر لأصحاب السيارات الخاصة، والمحطة الطرقية لأصحاب رخص النقل الجماعي شريطة تقديم لائحة المشاركين (الحافلات، والنقل السياحي، والنقل المزدوج).

كما تم تخصيص ممثلي الجماهير التطوانية خارج أرض الوطن التي ستحج مباشرة إلى مدينة أكادير، بوضع ممثلين للنادي رهن إشارتهم لمنحهم تذاكر الولوج للملعب، حيث سيتم نشر لائحة بأرقام الهواتف وأسماء الإدرايين المكلفين بمهام توزيع التذاكر ونقط التوزيع المقترحة بمطار أكادير وملعب أدرار.

وتأجلت عملية توزيع التذاكر بتطوان، من الأربعاء إلى الخميس، بسبب قرار الجامعة تغيير الجهة المخصصة لجلوس جماهير تطوان بمركب أدرار بأكادير، لدواعي أمنية، عقب اجتماع أمني رفيع المستوى، وفق بلاغ سابق لإدارة النادي.

معنويات مرتفعة

وفي إطار الاستعداد للمباراة، حل المغرب التطواني بأكادير صباح الثلاثاء المنصرم عبر رحلة جوية من طنجة، حيث خاض اللاعبون حصة تدريبية مفتوحة أمام وسائل الإعلام، أمس الخميس بملحق مركب “أدرار”، فيما قرر النادي إجراء باقي الحصص التدريبية بأبواب مغلقة.

وعيَّنت الجامعة الحكمة بشرى كربوبي لقيادة نهائي كأس العرش التي ستنطلق في الرابعة مساء السبت، فيما ستساعدها كل من فتيحة الجرمومي ومصطفى أكركاد، بينما تم تعيين داكي رداد حكما رابعا، ورضوان جيد حكما رئيسيا لغرفة “الفار” بمساعدة ياسين بوسليم وعبد الصمد أبرتون عبد الصمد.

وكان عامل عمالة تطوان، يونس التازي، قد استقبل مكونات فريق المغرب التطواني، الأسبوع المنصرم، لتحفيزهم على الفوز بلقب كأس العرش، ولتهنئهم على تحقيق الصعود إلى القسم الوطني الأول من البطولة الاحترافية، بعد غياب واحد عن قسم الصفوة.

يُشار إلى أتلتيك تطوان يدخل نهائي كأس العرش بمعنويات مرتفعة، بعدما ضمن صعوده رسميا للقسم الأول قبل نهاية البطولة بخمس دورات، وذلك عقب تغلبه على ضيفه شباب بنجرير، بهدفين لهدف واحد، برسم الجولة 25، في مباراة شهدت احتفالات عارمة بملعب سانية الرمل وبشوارع تطوان.

ويحتل فريق المغرب التطواني المرتبة الأولى في جدول الترتيب العام بالقسم الثاني، برصيد 60 نقطة، على بعد 11 نقطة من صاحب المرتبة الثانية اتحاد تواركة، وبفارق 18 نقطة عن صاحب المرتبة الثالثة أولمبيك دشيرة، وذلك قبل 3 جولات من نهاية البطولة.

وكان فريق المغرب الرياضي التطواني، قد نزل الموسم الماضي للقسم الثاني، حيث بدأ بداية سيئة بهزيمتين، غير أن تغيير العارضة التقنية واستقدام الإطار الوطني عبد اللطيف جريندو، أعاد للفريق توهجه وتمكن من تحقيق نتائج جد إيجابية، ليعود سريعا لقسم الأضواء.

واحتفل الفريق، شهر أبريل المنصرم، بالذكرى المائة لتأسيسه، حيث قضى نادي “الحمامة البيضاء” 16 سنة بالقسم الأول، تمكن خلالها من الفوز بلقبين للبطولة الاحترافية والمشاركة في كأس العالم للأندية وعصبة الأبطال الإفريقية وكأس العرب، كما تمكن من الوصول للمباراة النهائية لكأس العرش نسخة 2020.

ويُعد فريق المغرب التطواني من أعرق الأندية المغربية، حيث رُجح تاريخ تأسسه سنة 1922، حيث مارس في الدوري الإسباني وتوج بطلا للقسم الثاني في الليغا، كما تمكن من اللعب في القسم الأول وملاقاة العملاقين الإسبانيين ريال مدريد وبرشلونة بتطوان وإسبانيا.

ويُعتبر ملعب “سانية الرمل” المعروف باسم “لا يبيكا”، من أقدم الملاعب الوطنية، إذ يُرجح تاريخ تشييد سنة 1913، وخاضت فيه الفرق الإسبانية مبارياتها مع أتلتيك تطوان أيام الاستعمار، فيما خضع الملعب لعدة إصلاحات وتغييرات لأرضيته ومدرجاته، خاصة خلال السنوات الأخيرة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

آخر أخبار الرياضة

متحف طائر لتكريم أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا

آخر أخبار الرياضة

حصري.. انتهاء موسم عميد اتحاد طنجة بعد إصابته الخطيرة أمام نهضة بركان

آخر أخبار الرياضة

يقضي عطلته بالمغرب.. الاتحاد الجزائري يبرر رفض انضمام محرز للمنتخب بتعرضه لإصابة (صورة)

تابعنا على