أخبار الساعة، أدب وفنون

“الصايل” يمنح سجناء ببني ملال فرصة الاطلاع على العالم الخارجي

احتضن السجن المحلي بني ملال، أول أمس، الجمعة 20 ماي 2022  عرضا سينمائيا لفائدة السجناء الأحداث.

وبحسب بلاغ للمؤسسة السجنية، فقد تم عرض الفيلم المصري” لامؤاخدة” من تأليف واخراج عمرو سلامة سنة 2014. مشيرا إلى أن ذلك يأتي في إطار “برنامج نور الدين الصايل للأندية السينمائية بالمؤسسات السجنية.

واختتم  العرض بنقاش مفتوح مع النزلاء الحاضرين، من خلال الاستماع اليهم وإبداء آرائهم حول هذا الفيلم  الذي كان متنفّسا للسجناء وإطلالة لهم على العالم الخارجي، ومناسبة للتعبير عن آرائهم بكلّ حرية وعفوية خلال حلقة النقاش التي جمعتهم مع أعضاء جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان.

وبالمناسبة، أكد مدير السجن المحلي على أهمية مثل هذه المبادرات الثقافية في المؤسسات السجنية، ودورها في الإسهام في الاندماج الثقافي للنزلاء وتنمية الوعي الفكري لديهم، وهو ما من شأنه أن يحدّ من عودة  السجين الى السلوك الإجرامي.

ومن جانبه، أفاد عضو جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما و حقوق الإنسان بأن الجمعية أخذت على عاتقها رهان النهوض بحقوق الانسان و الديمقراطية من خلال الثقافة خاصة السينما.

وأضاف أن الجمعية ترى أن التربية على القيم الكونية لحقوق الإنسان و الديمقراطية و التربية على احترام الاختلاف و تعايش كل الآراء السياسية و الدينية، تشكل العناصر الأساسية لتطوير الديمقراطية.

و تهدف الجمعية، وفق المتحدث، إلى التحسيس بقضايا حقوق الإنسان و الديمقراطية من خلال بث دينامية تفاعلية تخلقها السينما  (أفلام وثائقية وروائية) بوصفها شاهد على المجتمع و وسيلة إبداع في الآن ذاته.

ووفق بلاغ المؤسسة، فإن هذه المبادرة تأتي في إطار اتفاقية الشراكة بين المندوبية العامة وجمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان التي تهدف  إلى عرض أشرطة سينمائية دورية لفائدة النزلاء على مدار ثلاث سنوات وبمعدل عرض فيلم خلال كل شهر بالمؤسسات السجنية التي تأوي السجناء الأحداث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.