آخر أخبار الرياضة

طرح في المزاد العلني.. أنف المهاجم إبراهيموفيتش للبيع بـ 610 دولار

دخل أنف “زلاتان إبراهيموفيتش”، تاريخ كرة القدم بعد أن خصص له معارضوه موقعا إلكترونيا أسموه “أين الأنف”، وطرحوه في المزاد العلني على موقع “إيباي”.

ويواجه ثالث أكثر لاعب كرة القدم نشط يملك ألقابا جماعية في العالم تهما بـ”تحويل كرة القدم إلى تجارة” من طرف غاضبين يراهنون على عائدات أنفه لمواجهة “اعتبار المشجعين مجرد مستهلكين، والتعامل مع اللاعبين والأندية مثل البضائع”.

وعرض مشجعون سويديون غاضبون الأنف المقطوع لتمثال مهاجم المنتخب الوطني المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش في مزاد، حسب سكاي نيوز عربية، احتجاجا على ما يرونه خيانة ارتكبها نجم ميلان الإيطالي.

ووصل المزاد على موقع “إيباي”، الثلاثاء، إلى 610 دولارات.

وكان التمثال البرونزي بالحجم الواقعي للنجم السويدي، المنصوب في مسقط رأسه مالمو عام 2019، هدفا للعديد من الاعتداءات منذ استثمر اللاعب في نادي هاماربي ومقره ستوكهولم، في نوفمبر 2019، مما أثار غضب مشجعي مالمو، النادي الذي بدأ فيه مسيرته الكروية.

وانتُزع أنف التمثال في ديسمبر 2019، قبل أن تُقطَع قدماه في يناير 2020، مما أدى إلى سقوطه على السياج الذي يحميه.

وأفاد مشجعو مالمو أنهم وضعوا 3 نسخ طبق الأصل من أنف التمثال الذي لا يزال مفقودا، للبيع بالمزاد “لأن تفضيل المال على الحب قد يكلفك غاليا”.

وكتبوا على موقع “فارارناسان” المصمم خصيصا لهذه الغاية، الذي يعني باللغة السويدية “أين الأنف”، إن “كرة القدم كانت في الأصل حركة جماهيرية، لكنها تحولت بشكل متزايد إلى صناعة جماهيرية ذات طابع تجاري مفرط، حيث ينظر للمشجعين على أنهم مستهلكون، فيما تتم معاملة اللاعبين والأندية مثل البضائع”.

وقالوا إنهم يعتزمون استغلال أرباح المزاد في جهود مكافحة “كرة القدم الحديثة والتجارية والترويج لرياضة يكون التركيز فيها على حب الأندية واللعبة”

ولم يكن الفنان الذي صنع التمثال البرونزي بيتر ليندي، راضيا بتاتا عن المزاد، وقال لصحيفة “سيدسفينسكان” إن “بائعي الأنف يتذمرون من أن كرة القدم حولت اللعبة الى تجارة كبيرة، لكنهم هم أنفسهم يكسبون المال من جريمة”.

سجل أكثر من 570 هدفًا في مسيرته المهنية

بدأ إبراهيموفيتش (40 عاما) مشواره الكروي في الفرق العمرية لمالمو، حيث مسقط رأسه، وشق طريقه إلى الفريق الأول عام 1999 قبل أن يبدأ ترحاله خارج البلاد بالانضمام إلى أياكس أمستردام الهولندي.

وبعد أياكس، بدأ إبراهيموفيتش رحلة تنقله بين العديد من الأندية الأوروبية الكبرى بدءا بيوفنتوس وإنتر الإيطاليين، مرورا ببرشلونة الإسباني وميلان للمرة الأولى، ثم باريس سان جرمان الفرنسي ومانشستر يونايتد الإنجليزي، قبل العودة إلى الـ”روسونيري” عام 2020 بعد تجربة مع لوس أنجلوس غالاكسي الأميركي، للمساهمة في قيادته هذا الموسم إلى لقبه الأول في الدوري الإيطالي منذ 2011 حين كان لاعبا أيضا في صفوفه.

وحسب ويكيبيديا، يعتبر إبراهيموفيتش مهاجما من الطراز الرفيع ويسجل الأهداف بغزارة واشتهر بأسلوب لعبه المبدع والقوة وقدرته في الكرات الهوائية ودقة تسديداته القوية. وهو الآن ثالث أكثر لاعب كرة القدم نشط يملك ألقاب جماعية في العالم، بعد حصوله على 32 بطولة في مسيرته. وقد سجل أكثر من 570 هدفًا في مسيرته المهنية، بما في ذلك أكثر من 500 هدف مع الأندية، وسجل في كل من العقود الأربعة الماضية.

وبدأ إبراهيموفيتش مسيرته الكروية في نادي مالمو في أواخر التسعينات، ثم وقع لنادي أياكس حيث صنع سمعة جيدة كلاعب محترف مع المدرب رونالد كومان.  انتقل لاحقاً إلى يوفنتوس وقد نال شهرة واسعة في الدوري الإيطالي بسبب شراكة مع دافيد تريزيغيه، قبل انضمامه إلى غريمه المحلي إنتر ميلان في عام 2006، حيث تم اختياره ضمن تشكيلة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم خلال العام في عامي 2007 و2009. وبالإضافة إلى ذلك، سينهي إبراهيموفيتش صدارة قائمة هدافي الدوري الإيطالي لموسم 2008-09، ويفوز بثلاث دوري له على التوالي. في صيف عام 2009، انتقل إلى برشلونة في واحدة من أغلى عمليات الانتقال في العالم آنذاك، قبل أن يعود إلى إيطاليا في الموسم التالي، لينضم إلى ميلان في صفقة جعلت منه واحدا من اللاعبين الأعلى أجرا في العالم.

وإبراهيموفيتش هو واحد من عشرة لاعبين شاركوا 100 مباراة أو أكثر مع المنتخب السويدي على مدار 15 من اللعب على المستوى الدولي. إنه هداف منتخب بلاده التاريخي برصيد 62 هدفاً. مثّل السويد في نهائيات كأس العالم لعامي 2002 و2006، بالإضافة إلى بطولات أمم أوروبا لأعوام 2004 و2008 و2012 و2016. حصل على جائزة أفضل لاعب سويدي 11 مرة “رقم قياسي”، من ضمنها 10 مرات متتالية من عام 2007 إلى عام 2016.

مع أسلوبه في اللعب وإنهائه البهلواني تمت مقارنته بالمهاجم الهولندي السابق ماركو فان باستن، يُعتبر إبراهيموفيتش على نطاق واسع أحد أفضل المهاجمين في اللعبة وأحد أفضل لاعبي كرة القدم في جيله.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.