آخر أخبار الرياضة، العمق الرياضي

إقالة حاليلوزيتش.. الحكومة ترمي الكرة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، أن قرار إقالة الناخب الوطني، وحيد حاليلوزيتش، بيد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وأوضح بايتاس، في الندوة الصحافية الأسبوعية التي تعقب المجلس الحكومي، الخميس، أن “قرار إقالة البوسني وحيد حاليلوزيتش من تدريب المنتخب الوطني المغربي من عدمه، تتخذه جامعة الكرة ولا علاقة للحكومة بهذا الأمر، مشددا على أن الجامعة تتمتع باستقلاليتها لاتخاذ مثل هذه القرارات وهي الجهة المخول لها الإجابة على هذا الموضوع.”

وكان فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قال إن إقالة الناخب الوطني، البوسني وحيد حاليلوزيتش، من تدريب المنتخب المغربي “لن يكلف ميزانية الدولة أي درهم.”

جاء ذلك على لسان عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب، في ندوة صحفية، الأربعاء، حيث أكد لقجع، في اجتماع لجنة المالية، الثلاثاء الماضي، أن الجامعة لن تدفع أية أو متأخرات في حال فسخ العقد الذي يربطها بالمدرب البوسني وحيد حاليلوزيتش”.

وأكد بوانو، في الندوة الصحفية، أن ما كان يهمه بالدرجة الأولى هو الكلفة التي ستتحملها ميزانية الدولة في حال فسخ العقد الذي يربط جامعة الكرة بالمدرب البوسني، مشيرا إلى أن قرار الاستغناء عن حاليلوزيتش من عدمه هو بيد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ورئيسها، فوزي لقجع.

وكانت العديد من المصادر رجحت إقالة حاليلوزيتش مباشرة بعد مواجهة المنتخب الليبيري، لحساب الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا “ساحل العاج 2023″، التي انتهت بفوز أسود الأطلس بثنائية نظيفة، خاصة في ظل الانتقادات الكثيرة المواجهة للمدرب البوسني، أخرها من عميد المنتخب، غانم سايس.

وفي غياب أي رد فعل رسمي من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أو رئيسها، فوزي لقجع، أكدت عدد من المصادر أن كل من الحسين عموتة، مدرب المنتخب المحلي، ووليد الركراكي، مدرب الوداد الرياضي هما الأقرب لتولي أحدهما زمام الإشراف على المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم قطر 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • القادري
    منذ شهرين

    اصبح من المؤكد ان المدرب خاليلوفيتش مصاب بمرض الزهايمر بعد بلوغه أيضا سن لا يمكن ان يتفاهم مع لاعبين من فئة سن العشرينات والدليل على اصابته بمرض الزهايمر هو انه كل مبارة يلعب بفريق جديد كما حدث في مباراة ليبيريا واقحم لاعبين اول مرة مباراة كاملة وهو ينسى مخزونه البشري ويتلاعب بالأسماء بشكل غريب بحيث لم يفعلها اي مدرب من قبله لا في المغرب ولا في العالم كما انه يفرض الأبوية على اللاعبين ويهددهم بالطرد من المنتخب إذا لم يخضعوا لاوامره ولا يهمه في ذلك إنتصار أو انهزام المغرب ونستحضر هنا حمد لله وزياش اللذان رفضا سيطرته على الفريق لذلك بقي في المنتخب لاعبين دون المستوى اللذين يطبقون تعليماته الغبية بالحرف

  • القادري
    منذ شهرين

    مادامت مسألة إقالة المدرب خاليلوفيتش وصلت إلى البرلمان وإلى الحكومة بمعنى ان مشكل المدرب أصبح مشكلا اكثر من رياضي هذآ ليفهم مسؤولو الجامعة وزعيمهم لقجع ان إقالة المدرب لم تعد قابلة للتفكير أو الانتظار والفاهم يفهم