أخبار الساعة، مجتمع

سابقة.. كلية الحقوق أكدال بالرباط تمنح شهادة ماستر لطالب ميِّت تكريما لتميزه (صور)

منحت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية -أكدال بجامعة محمد الخامس بالرباط، درجة الماستر لطالب سوداني توفي مؤخرًا بسكتة قلبية، وذلك في سابقة من نوعها في تاريخ الكلية.

وعاشت الكلية يوم الجمعة المنصرم، لحظات مؤثرة خلال حفل مناقشة أطروحة الماستر الذي فارق الحياة قبل أن يشهد هذه اللحظة المهمة في مساره، حيث أعلن عميد الكلية، فريد أولباشا، والأستاذ المشرف على الأطروحة وأعضاء لجنة المناقشة، منح درجة الماستر للطالب السوداني الراحل “حسين بابكر فريجون”.

وكان الطالب الراحل قد أعد أطروحته لنيل شهادة الماستر بكلية الحقوق أكدال، تحت عنوان: “أزمة سد النهضة وانعكاساتها على العلاقات السودانية والمصرية والإثيوبية”، بإشراف من الأستاذ ميلود الوكيلي المتخصص في القانون الدولي، إلا أن سكتة قلبية أنهت حياة الطالب قبل موعد مناقشة أطروحته.

وتشكلت لجنة التحكيم المشرفة على البحث من الأساتذة ميلود الوكيلي، عبد العزيز العروسي، زكرياء أبو دهب، فيما عرفت حفل المناقشة بحضور السفيرة السودانية بالرباط، مودة عمر حاجلتوم البدوي، وأفراد عائلتها، إلى جانب ممثلي الجالية السودانية بالمغرب.

واعتبر معلقون أن منح درجة الماستر لطالب بعد الوفاة يعد سلوكا إنسانيا نادرا في الجامعات، مشيرين إلى أن هذه المبادرة تجسد “اعترافا بتميز الطالب المتوفي وتكريما لجهوده ومكافأة على جدية بحثه وأهميته وإهداء لروحه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليقات الزوار

  • الحسن شيخي
    منذ شهرين

    هذه بادرة اهل العلم الحقيقيين، مهمة وجد طيبة شكرا لمن ساهم في التنظيم ورحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته.

  • غير معروف
    منذ شهرين

    هذا التكريم جد جد رائع ليس اللمتوفي بل لأفراد العائلة التي كانت تطمح من وراء ابنها أن يحقق لهم تلك الشهادة التي تتلج صدر الآباء راعو شعور الأم والاب والحسرة آلتي هم عليها الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون

  • طارق
    منذ شهرين

    لتصحيح فقط ،فهي رسالة ماستر وليست أ طروحة ماستر ، الاطروحة تناقش لنيل شهادة الدكتوراه ،

  • بويا عمر العروصي
    منذ شهرين

    افعال وممارسات الجاهلين بالعلم والمصداقية... من كلية المجانين واساتدة انتهازيين الي كلية العلوم الي البرلمان الي معية خريجي الكلية الي الفيرمات الي البيع بالمزاد العلني... وهكذا... كم كانت الشواهد تباع وكم كانت الرساءل تحضر للاجانب بالمقابل ووووووو. لماذا يوجد هذا في هذا البلد الحامل للتتاقضات اليس من ناهي....

  • الكزبري
    منذ شهرين

    مما يقول المثل : فانك في المغرب فلا تستغرب اي منطق هذا... اذا كانت الشواهد تعطي للموتي...فانتظر الساعة. هذه الكلية اعتادت علي مثل هذه الفضاءح ...يجب تغيير طاقم الضحك المهازل... .

  • مقدم
    منذ شهرين

    إن شهادة الماستر يتسلمها الجسد لكن ، تفرح الروح. فتسلم عملك بيمينك أيتها الروح الزكية. إنا لله و إنا إليه راجعون.

  • المشرف
    منذ شهرين

    بادرة حسنة، لكن لييت سابقة، حيث سبق لكلية الآداب والعلوم الإنسانية عين الشق التابعة لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء أن ناقشت أطروحة دكتوراه لطالب باحث وافته المنية قبل موعد المناقشة.

  • يوسف راضي
    منذ شهرين

    بادرة طيبة فعلا أشكر للعميد و للأساتذة هذه الالتفاتة الانسانية النبيلة و للحضور تضامنهم مع المتوفى من البلد الشقيق الذي أنجب رجالا نكن لهم الحب و التقدير مثل الفيتوري و الطيب صالح و أخانا السوداني المغربي طلحة جبريل الإعلامي و الصحفي السابق بجريدة الصباح ....... رحم الله الطالب الباحث و أنعم الله عليه برضاه و ألهم ذويه الصبر و وفى لهم الأجر ، آمين يا رب العالمين

  • غير معروف
    منذ شهرين

    المغرب بلد التناقضات ،فان سمعت عنه شيئا فلا تستغرب.اليس هو البلد الذي تكرم به رفاة موتى بمختلف الاضرحة الموجودة عبر ترابه من طرف وزارة ...بذريعة كونهم اولاياء الله قيد حياتهم ،و هم باعداد كثيرة وذلك مقابل تهميش و و اهمال الاوضاع الاجتماعية للاحياء المستضعفين عموما و اولائك العاملين كموظفين لها على مختلف مهامهم خصوصا.في المغرب تداس كرامة بشتى الطرق يعرفها الجميع و الادهى منها هو تفقير الفقراء و اغناء الاغنياء ...و قس على هذا المنوال من المتناقضات التي لا حصر لها .و الان نسمع منح شهادة ماستر لميت من طرف مؤسسة للتعليم العالي ذات صيت وطني و قاري و حتى دولي جيد وهي من اقدم الجامعات ...في حين يخرم بها و بغيرها من الجامعات الوطنية عدد كبير من الطلبة المسجلين بسلك الدكتوراة او الاجازة او الماستر لاتفه الاسباب خاصة المتعلقة بالنقص في التاطير او مدة الانجاز ،الخ...فمن يا ترى يستحق التكريم و الاهتمام و المساعدة و التأطير...الاحياء ام الاموات ،علما ان الميت ينقطع عمله الا من ثلاث:صدقة جارية،علم ينتفع به او ولد صالح يدعو له؟ قي اعتقادي بدل منح ميت شهادة جامعية تكريما لروحه ،يفضل الدعاء له بالرحمات...و تقديم عزاء لاسرته و ذويه من طرف اللجنة المشرفة على البحث و مناقشتة تحت اشراف رئاسة الجامعة المعنية و لما الوزارة .و القيام بنشر الاطروحة للعموم ...ليستفيد و ينتفع منها الطالب و الباحث و المهتم و القارئ على السو اء .

  • بهيجه
    منذ 3 أشهر

    احتراما لوفاة الاخ السوداني سأگبث غضبي هدا، وأدعوا له برحمه والمغفره . والأن لنتحدت عن شهاده الماستر تكريما لتفوق الاخ سوداني ياعيني على نفاق . ما أستغرب له أكثر سبب موثه هل كان مريض الله يرحمه، وهدا تكريم هل بسبب العلاقات أم بسبب تفوقه . حقيقه لاجدوى من تكريم ميت متوفي إذ لم يكن شهيد أو عمل عملا بطولي او له أعمال ،هل ثم تكريمه بسبب موثه في المغرب أم ماذا . تمنيت ولو لمره أن أقرأه شيئا يقنعني وأدهب في حالي، وأتمنا أن تكون شرطه بحتت عن سبب موثه فهدا الامر مشكوك فيه . وشكرا على مجهود المبدول من الاخ سوداني وشكرا على تكريم بل على شهاده الماستر .. سلام

  • محمد
    منذ 3 أشهر

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. انكم تكرمون وتنالوهم درجة الماستير اعني الاموات من الطلبة هذا جيد جدا ولكنكم اساتم كثيرا الى الاحياء وهناك من ذهب وترك الجامعة وهو يتابع دراسته الجامعية شعبة الدكتورة لان بعض الاساتذة لم يعطوهم اي اهتمام لنيل شهادة الدكتورة وهم اكفاء .الله ياخذ الحق في كل من ظلم هؤلاء الطلبة الذين لا حول ولا قوة لهم.(هناك من تابع دراسته في سلك الدكتورة اكثر من اربع سنوات) ها هو الان بدون دكتورة لانه ليست هناك مساعدة من الاستاذ.وها انتم اليوم تعطون شهادة الماستير لميت.