أخبار الساعة، العمق الرياضي

الجامعة الملكية للتزحلق تشجع النساء على صعود قمة توبقال لتقليص هيمنة الذكور

تسلق الجبال

نظمت الجامعة الملكية المغربية للتزحلق ورياضات الجبل، الأسبوع الماضي، الدورة الثالثة لتشجيع الفتيات والنساء على ممارسة الرياضات الجبلية عبر تحدي صعود قمة توبقال التي تعد أعلى قمة في شمال إفريقيا وثاني أعلى قمة في القارة السمراء.

وأبرز رئيس لجنة المنافسات بالجامعة سعيد حبيبي، في تصريح إعلامي، أن دورة هذه السنة عرفت مشاركة مجموعة من الفتيات اللواتي خضن تحدي صعود القمم لأول مرة في حياتهن، وأكد المبادرة تندرج ضمن برنامج “تحدي الفتاة المغربية لصعود قمة توبقال”.

وأضاف أن الصعود النسوي لتوبقال المنظمة احتفاء بذكرى عيد العرش وعيد الشباب، عبارة عن مبادرة دأبت الجامعة على تنظيمها منذ ثلاث سنوات من اجل إعطاء الفرصة للنساء المغربيات لبلوغ قمة توبقال التي ظلت لسنوات حكرا على الذكور فقط.

وتم تنظيم المبادرة المذكورة بشراكة وزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة، خلال الفترة الممتدة من 02 إلى 04 غشت الجاري تحت شعار “مستقبل رياضة المرأة في ظل التحديات الراهنة”.

من جهته، أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية للتزحلق ورياضات الجبل هشام ايت وارشيخ، نجاح دورة هذه السنة التي أشرفت عليها إشراف الإدارة التقنية الوطنية للجامعة، وأشاد بـ”الجهود الجبارة لعامل اقليم الحوز وتوجيهاته لإنجاح هذه التظاهرة الرياضية وكذا قيادة الدرك الملكي والسلطات المحلية لمنطقة إمليل”.

وتأتي هذه الدورة الثالثة لتحدي توبقال في إطار برنامج عمل الجامعة الموقع مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة في سبيل إدماج المرأة في الحركة الرياضية بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.