مغاربة العالم

أبطاله ستة شباب.. برنامج وثائقي يغوص في هوية “مغاربة هولندا” (صور)

تستعد قناة “NPO3” الهولندية، يوم 13 شتنبر الجاري، لعرض برنامج وثائقي ينتمي لصنف تلفزيون الواقع، يحمل عنوان “Poldermocro’s”، من إخراج المخرج الهولندي المغربي جلال بوزمور. 

وسيقدم فقرات هذا البرنامج الجديد، الذي أنتجته شركة (TV Affairs)، مقدم هولندي مغربي يدعى ساحل عمار عيسى.

ويرافق فريق البرنامج، ستة شبان يحملون جنسية مزدوجة، في رحلة إلى المغرب، حيث ستجمعهم لقاءات مباشرة مع السكان المحليين، حول مواضيع تتعلق بالهوية والتقاليد والثقافة والدين وغيرها. 

وحول فكرة هذا البرنامج، قال المخرج جلال بوزمور إن “جاءت نتيجة مجموعة من التساؤلات التي كنت أطرحها على نفسي بخصوص الوطن والانتماء، متسائلا “هل أنا مغربي هولندي أم هولندي مغربي؟”. 

وأضاف جلال بوزمور، في حديث مع جريدة “العمق” أنه “يسعى لجعل هؤلاء الشباب يكتشفون مغرب آخر بمنظور مختلف تماماً، بعيداً عن ما وصلهم خلال طفولتهم من أسرهم بهولندا”.

وأردف أنه “العديد من المغاربة الذين ولدوا ونشأوا في هولندا يقولون إنهم مغاربة، لكن ما الذي يعرفونه حقًا عن الشعب وتقاليده ومعتقداته، باستثناء ما يكتشفونه خلال عطلتهم الصغيرة بالمغرب”.

وأبرز  المخرج ذاته أنه “منذ عشر سنوات وهو يحلم بإنتاج هذا البرنامج الوثائقي”، على اعتبار أن هناك نقط مشتركة بينه وبين أبطاله وهم عزيز وياسمين ومريم وياسمين وطارق وأيوب.

وإلى جانب الهوية والتقاليد والثقافة، يناقش برنامج “Poldermocro’s”، مجموعة من الطابوهات الإجتماعية، فضلاً عن مواضيع أخرى حول المعتقدات والحب والزواج والعلاقة بين الرجل والمرأة”.

وأثار المخرج جلال بوزمور، نقطة مهمة بخصوص تعامل الإعلام مع قضايا الجالية المغربية بأوروبا، مبرزا أنه “دائما ما يتحدثون عن المغاربة دون منحهم فرصة التعبير عن أنفسهم”.

وفي هذا السياق، أوضح جلال بوزمور أنه “يحاول من خلال برامجه التلفزية إيصال صوت هؤلاء المغاربة”، في مبادرة لكسر تلك الصورة النمطية التي رسمها البعض عنهم.   

وبخصوص إعادة تكرار هذه التجربة مع شباب آخرين، أشار إلى أنه “ينوي تصوير حلقات جديدة شريطة أن يلقى هذا البرنامج نجاحا كبيرا”، مؤكدا على “ضرورة إثارة مواضيع الهوية”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.