سياسة

24 رئيس دولة حلوا بمراكش واستمرار توافد قادة العالم

لازال رؤساء الدول يتوافدون على مراكش تباعا للمشاركة في أشغال مؤتمر المناخ الدولي “كوب 22” الذي يحتضنه المغرب، حيث حل أمس الإثنين، 19 رئيس دولة إفريقية وأسيوية وأمريكية، بعدما كان قد حل أول أمس الأحد بمراكش، كل من أمير الكويت ورؤساء دول الغابون والكوت ديفوار والكونغو برازافيل وبالاو، حيث من المرتقب أن يصل عدد الرؤساء المشاركين في “كوب 22” إلى 40 رئيس دولة و30 رئيس حكومة.

وحل أمس الإثنين بمطار المنارة بمراكش، كل من رئيس جمهورية العراق محمد فؤاد معصوم، ورئيس جمهورية السودان عمر حسن أحمد البشير، ورئيسة جمهورية الشيلي ميشيل باشليت، للمشاركة في أشغال الدورة 22 لمؤتمر “كوب 22 ” التي تحتضنها المدينة الحمراء ما بين 7 و18 نونبر الجاري.

ووصل أمس الإثنين أيضا، كل من رئيس جمهورية السينغال ماكي سال، رئيس جمهورية رواندا بول كاغامي، رئيس جمهورية مالي ابراهيم بوبكر كايتا، رئيس جمهورية النيجر الحاج إيسوفو محمدو، رئيس جمهورية غينيا كوناكري ألفا كوندي، رئيس جمهورية بوركينا فاسو روش مارك كريستيان كابوري، رئيس جمهورية تشاد إدريس ديبي إتنو، رئيس جمهورية بنين باتريس غيوم اتاناس طالون.

وحل بمراكش أمس أيضا، كل من رئيس جمهورية زامبيا إدغار لونغو، ورئيس جمهورية جيبوتي إسماعيل عمر غولي، ورئيس جمهورية مدغشقر هيري راجاوناريمامبيانينا، ورئيس جمهورية نيجيريا محمد بوخاري، رئيس جمهورية ناورو، بارون واكا، رئيس جمهورية غويان، ديفيد أرثور غرانجير، رئيس جمهورية بوتسوانا سيتسي إيان خاما، رئيس جمهورية كيريباتي تانيتي مامو.

كما حل زوال أمس الإثنين بمدينة مراكش، رئيس مجلس الأمة بالجزائر عبد القادر بنصالح، حيث يرأس وفد لبلاده في أشغال “كوب 22 ” التي تحتضنها المدينة الحمراء ما بين 7 و18 نونبر الجاري.

وتكلف 5 وزراء في حكومة ابن كيران باستقبال رؤساء الدول الذين حلوا بمراكش، وهم وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، حفيظ العلمي، والوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون ناصر بوريطة، ووزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، وزير التربية الوطنية والتكوين المھني رشيد بلمختار.

وكان أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أول الواصلين إلى مراكش، للمشاركة في أشغال “كوب 22″، ووجد أمير دولة الكويت في استقباله بمطار مراكش المنارة الدولي، أول أمس الأحد، وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد وسفير دولة الكويت بالمغرب عبد اللطيف يحيى.

كما وصل رؤساء دول الغابون والكوت ديفوار والكونغو برازافيل وبالاو، زوال الأحد إلى مدينة مراكش، للمشاركة في المؤتمر العالمي.

ومن المرتقب، أن يحل بمراكش أيضا، كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيس الحكومة الإسباني ماريانو راخوي، للمشاركة في الدورة الـ22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار حول التغيرات المناخية كوب 22.