المعتصم: مقاطعة شركة محروقات سيضطر الأخرى لخفض الثمن

المعتصم: مقاطعة شركة محروقات سيضطر الأخرى لخفض الثمن

13 نوفمبر 2016 - 13:49

اعتبر مصطفى المعتصم، الأمين العام لحزب البديل الحضاري المنحل، أن مقاطعة شركة موزعة واحدة لـ”البنزين” و”الكازوال” لمدة طويلة لتكبيدها خسائر كبيرة، سيضطرها إلى خفض الأثمان، وهو ما سيدفع باقي الشركات الأخرى إلى تخفيض الثمن خوفا من المقاطعة، حسب قوله.

وأشار المسؤول الحزبي في تدوينة على حسابه الفيسبوكي، أن هذه الخطوة سبق أن قام بها السويديون لمواجهة المضاربات في المواد البترولية التي أدت إلى ارتفاع ثمنها، مشيرا إلى أن هذا الشكل الاحتجاجي اضطر شركات المحروقات إلى تخفيض الثمن خوف من المقاطعة.

واعتبر أن الدعوة للقيام بحملة شاملة لمقاطعة المنتجات النفطية لجميع شركات المحروقات حتى تعود لثمن معقول يناسب ثمنها في الأسواق العالمية، هو “أمر غير واقعي”، مشددا على أنه بالإمكان تبني الموقف الذي اتخذه السويديون، وفق تعبيره.

يُشار إلى أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، دعوا إلى مقاطعة شركات التزويد بالوقود في جميع مناطق المغرب، يوم غد الإثنين، احتجاجا على ارتفاع أثمنة المحروقات رغم انخفاضها في السوق العالمية.

وعلل الداعون للمقاطعة هذه الخطوة بكون الثمن الذي يشتري به المغاربة الوقود هو ضعف الثمن الحقيقي 3 مرات، حسب رأيهم.

وكان الارتفاع المفاجئ لأسعار المحروقات بالمغرب، قد لقي انتقادات حادة من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شن نشطاء هجوما على الحكومة وعلى شركات المحروقات، بينما نفى وزير الشؤون العامة والحكامة محمد الوفا، مسؤولية الحكومة في هذا الارتفاع.

وقال رئيس المجلس الجماعي لإنزكان، أحمد أدراق، في تدوينة على موقع فيسبوك، إنه “بعيدا عن أي تأويل أو تفسير، يجب على الحكومة أن تتدخل بخصوص المحروقات اليوم و ليس غدا”.

فيما كشف قيادي في حزب الأصالة والمعاصرة والبرلماني السابق عن الجرار محمد أبو درار، عن السعر الأصلي الذي تشتري به الشركات المستوردة بالمغرب للمحروقات، والمتمثل في حوالي 5 دراهم (4.90) للتر الواحد، مشيرا إلى أن نصف هذا الثمن يعتبر كضريبة الاستهلاك المفروضة على هذه المادة.

وتساءل الأمين العام الإقليمي للبام بسيدي إفني في تدوينة له على فيسبوك بالقول: “بما أن المحروقات معفية من الجمارك، فإننا نتساءل وإياكم هل الشركات الموردة تربح كل هذا الهامش المتبقي؟”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

للمرة الـ7 على التوالي.. اتصالات المغرب تحصل على لقب أفضل أداء في المسؤولية الاجتماعية للشركات لـ2020

الهيئة المغربية لسوق الرساميل

الوديع المركزي يسجل ارتفاعا إجماليا للأصول إلى 1881,5 مليار درهم عند متم 2019

تحقيق: هكذا يتحكم “غول” شركات التأمين في رقاب الوسطاء عبر بوابة القضاء (الجزء 2)

تابعنا على