مجتمع

الصحة تكشف النتائج الجزئية لاستراتيجية 2029 للحماية من الأمراض غير المعدية

كشفت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، عن النتائج الجزئية لأهداف الاستراتيجية الوطنية متعددة القطاعات للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية للفترة ما بين 2019-2029، من ضمنها، إعداد خطة عمل متعددة القطاعات 2020-2021 للوقاية ومكافحة الأمراض غير السارية؛ وإعداد المخطط العشري الثاني للوقاية ومراقبة السرطان (2020-2029) الذي يهدف إلى تقليص عبء المرض والوفيات الناجمة عن السرطان.

ومن بين أهم الإنجازات التي تم تحقيقها فيما يخص هذه الاستراتيجية، ذكرت الوزارة في جوابها على سؤال كتابي وجهته المجموعة النيابية لفريق العدالة والتنمية بمجلس النواب حول جهودها للحماية من الأمراض غير المعدية، “تكوين اللجنة الوطنية المتعددة القطاعات للوقاية ومكافحة الأمراض غير السارية؛ وتقييم البرنامج الوطني لمراقبة ومكافحة أمراض القلب والشرايين؛ ثم تقييم منظومة الصحة النفسية من أجل وضع استراتيجية وطنية متعددة القطاعات خاصة بها؛ وتقييم البرنامج الوطني لمكافحة الإدمان من أجل وضع خطة عمل جديدة؛ إلى جانب، تحسين وتعزيز العرض الصحي المتعلق بالتكفل بالأمراض غير السارية خصوصا أمراض السرطان”.

وأضافت الوزارة في هذا الصدد، أنه تم “إنشاء وتجهيز 12 مركزا لعلاج أمراض السرطان و 6 مصالح خاصة بسرطانات الدم عند الأطفال؛ وإنشاء مراكز مرجعية للصحة الإنجابية التي تقوم بالتشخيص المبكر لسرطان عنق الرحم والثدي؛ ثم إدماج لقاح فيروس الورم الحليمي البشري (Papillomavirus Humain) للوقاية من سرطان عنق الرحم ضمن البرنامج الوطني للتلقيح؛ وتوفير الأدوية الخاصة بمرض السرطان خصوصا للمرضى الخاضعين لنظام المساعدة الطبية (راميد)”؛ إلى جانب “توفير الأدوية للتكفل بالمرضى المصابين بالأمراض المزمنة الأخرى بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية”.

وبخصوص محاربة داء السكري، أشارت وزارة الصحة إلى أنها حققت بفضل الاستراتيجية المذكورة، في “توفير الأنسولين للتكفل بـ 100% من المرضى المصابين بداء السكري المعالجين بهذه المادة؛ وتوفير الأقراص للتكفل بـ 60% من المرضى المصابين بداء السكري المعالجين بهذا الدواء”؛ إضافة إلى “توفير الأدوية للتكفل بـ 60% من المرضى المصابين بارتفاع الضغط الدموي”.

وتفتك الأمراض غير المعدية، على رأسها، أمراض السرطان والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والفشل الكلوي المزمن، بأرواح 80% من المواطنين المغاربة، مشيرة وزارة الصحة، إلى أن استراتيجيتها في أفق 2029، تتمحور حول “تعزيز التحسيس في مجال الوقاية من الأمراض غير السارية؛ تعزيز العرض العلاجي للأمراض الغير السارية؛ وترشيد الحكامة في مجال الأمراض الغير السارية، مبنية على مقاربة متكاملة ومتعددة القطاعات؛ ثم تعزيز الرصد والتقييم والبحث العلمي في مجال الأمراض الغير السارية”.

وأكدت وزراة الصحة والحماية الاجتماعية، أن محاور الاستراتيجية الرامية إلى الحد من الأمراض والوفيات والعجز المرتبط بالأمراض غير السارية وعوامل الخطر الخاصة بها في أفق 2029، تتناسب مع أهداف التنمية المستدامة لسنة 2030 وذلك بخفض الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير السارية عبر الوقاية والعلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *