مجتمع

تتحدث الدارجة بطلاقة.. لبنى مغربية يابانية تتحدث عن أغرب مواقفها مع المغاربة (فيديو)

تصوير ومونتاج: فاطمة الزهراء الماضي

قالت لبنى، في حوار مع جريدة “العمق”، إنها “ولدت بمدينة كيوتو في اليابان بينما ترعرعت وسط أحضان المغرب”، معتبرة نفسها “خليط بين المغرب واليابان”.

وأضافت لبنى، التي تعيش بمدينة مراكش رفقة والدتها وأختها الصغيرة، أنها “فضلت الاستقرار بالمغرب على اعتبار أنها وجدت راحة كبيرة هنا”.

وبخصوص الفرق بين التقاليد اليابانية والمغربية، أبرزت أن “المغرب يتميز بالتقارب العائلي عكس اليابان الذي يقرر أبنائها بعد بلوغ سن معين العيش بعيدا عن أسرهم”.

وكشفت لبنى، البالغة من العمر 21 عاما، عن سر تحدثها بالدارجة المغربية بطلاقة، موضحة أنها “تعلمتها كسائر باقي الأطفال لكونها عاشت ودرست وكبرت بأرض والدها”.

وعن أغرب مواقفها مع المغاربة في الشارع، قالت المتحدثة ذاتها إن “الكثيرين يتحدثون معي بالإنجليزية ظنا أنني يابانية، أو عندما يقرر سائق الأجرة الرفع من التسعيرة”.

وحول مشروعها الذي أطلقته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أوردت أنها “بعد استكمال دراستها في إحدى مدارس الموضة أطلقت مشروعا على الانستغرام لبيع الملابس التي تصممها”.

تفاصيل أكثر في هذا الفيديو:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *